.
.
.
.

لإشراق البشرة.. مكوّنات تٌعزّزه بسرعة وسهولة

استفيدوا من الفترات الطويلة التي تقضونها في المنزل، لدواعي التباعد الاجتماعي للعناية بالبشرة بخلطات طبيعيّة

نشر في: آخر تحديث:

تتمتع بعض المكوّنات الطبيعيّة بفعالية كبيرة في مجال تأمين إشراق البشرة. وهي ممكن أن تحلّ مكان العلاجات التجميليّة المتطوّرة في هذا المجال. تعرفوا فيما يلي على 5 مكوّنات نباتيّة تساهم في تحضير خلطتين تعزّزان نضارة البشرة وإشراقها.

استفيدوا من الفترات الطويلة التي تقضونها في المنزل، لدواعي التباعد الاجتماعي الذي تفرضه الوقاية من انتشار فيروس كورونا، للعناية بالبشرة بخلطات طبيعيّة تُعيد إليها بعضاً من نضارتها المفقودة في الشتاء.

خليط الجزر وزيت اللوز:

تعمل هذه الخلطة على مدّ البشرة بالحيوية والنضارة، لتحضيرها يكفي خلط برش حوالي 50 غراماً من الجزر وإضافتها إلى وعاء زجاجيّ يحتوي على الحجم نفسه تقريباً من زيت اللوز الحلو. على أن يتمّ خضّ الوعاء جيداً ثمّ تركه جانياً لمدة 3 أسابيع بعيداً عن أي مصدر للضوء. وبعد انقضاء هذه المدّة تتمّ تصفية الخليط ويُحفظ الزيت الذي يتمّ الحصول عليه في وعاء غير شفّاف، على أن يُستعمل بشكل يومي على البشرة طوال فصلي الربيع والصيف.

تعود خصائص هذه الخلطة إلى غنى الجزر بمضادات الأكسدة والفيتامينC المسؤولان عن تعزيز إشراقها. كما يتمتع بفعالية كبيرة في مجال إزالة الكلف والبقع الداكنة بالإضافة إلى محاربة الشيخوخة وحماية الجلد من مخاطر أشعة الشمس.

ويُعرف زيت اللوز بخصائصه المرطّبة والمساعدة على تفتيح البشرة وإزالة تصبّغاتها. وهو يلعب دوراً أيضاً في مكافحة علامات الشيخوخة وحماية الجلد من التأثير الضار لأشعة الشمس.

قناع الطين الأبيض وقشور البرتقال:

يعمل هذا القناع على تنقية البشرة وتنظيف مسامها بالعمق من الشوائب والإفرازات دون أن يتسبّب بجفافها. وهذا ما ينعكس نضارة وإشراقا عليها في حال تمّ تطبيقه مرة أسبوعياً. لتحضيره يكفي خلط ملعقتين كبيرتين من الطين الأبيض، ملعقة صغيرة من قشور البرتقال، وملعقتين كبيرتين من الماء أو ماء زهر الليمون. يُطبّق هذا الخليط على البشرة لمدة 10 دقائق قبل إزالته بإسفنجة ناعمة مبلّلة بالماء. يُنصح بعدم ترك هذا القناع يجفّ على البشرة حتى لا يتسبّب بجفافها، أما إذا حصل ذلك فيمكن رشّها بالقليل من ماء الزهر لترطيبها مما يسهّل إزالة القناع.

من فوائد الطين الأبيض أنه يعمل كمقشّر طبيعي ويُخلّص البشرة من الجلد الميّت والشوائب، كما أنه يساهم في تبييضها وإزالة التصبّغات عنها. وهو يناسب جميع أنواع البشرات حتى الحسّاسة منها. أما قشور البرتقال فتُنظّف المسام وتُزيل الرؤوس السوداء كما تبيّض البقع الداكنة. وهي تحتوي على زيوت مهدّئة للبشرة ومضادة لتحسّسها. تعمل قشور البرتقال أيضاً على ترطيب البشرة وتنعيمها كما تؤخّر ظهور التجاعيد والترهلات على الجلد. ويعمل ماء زهر الليمون على ترطيب البشرة ومعالجة مشاكلها من حساسية، وبثور، وحب شباب.