.
.
.
.

هذه مفاجأت دار "غوتشي" في عيدها الـ100

نشر في: آخر تحديث:

احتفلت دار Gucci الإيطاليّة بعيدها الـ100 من خلال عرضها لمجموعة خريف 2021 من الأزياء الجاهزة. اتخذ العرض شكل فيلم قصير مدته حوالي 20 دقيقة تم خلاله تقديم مجموعة كبيرة من الإطلالات النسائية والرجالية تزيّن العديد منها بلوغو الدار، ولكن أيضاً باسم Balenciaga الذي فاجأنا ظهوره على أزياء تحمل توقيع دار Gucci.

تعود انطلاقة دار Gucci منذ 100 عام إلى مؤسسها غوتشيو غوتشي، فهو كان معجباً بالحقائب الجلديّة الخاصة بالسفر التي كان ينقلها خلال عمله كحامل حقائب في فندق "سافوي" اللندني العريق. وقد قام لدى عودته إلى مدينة فلورنسا بافتتاح متجره الخاص بصناعة الحقائب والأدوات المخصصة لركوب الخيل.

وأراد أليساندرو ميشال، المدير الإبداعي الحالي للدار، أن يوجّه رسالة وفاء لفندق "سافوي" وإلى إرث Gucci المرتبط بركوب الخيل. وذلك من خلال مجموعته الجديدة من الأزياء الجاهزة الخاصة بخريف2021. ولذلك تمّ تقديم العرض في أجواء تستحضر هذا الفندق البريطاني الشهير، وأُطلق على العرض عنوان Aria من وحي الأوبرا الإيطاليّة الشهيرة التي تحمل الاسم نفسه. كما ظهر العارضون وهم يسيرون في ممرات تزيّنت بمئات آلات التصوير التي تومض فلاشاتها دون توقف في غياب تام للحضور ومصوري "الباباراتزي".

كما ذكّرنا في بعض تصاميم هذه المجموعة باللمسات التي وضعها المصمم توم فورد على تصاميم Gucci عندما كان يشغل منصب مصمم الدار بين عامي 1990 و2004. وهو تأثّر أيضاً بتصاميم دار Balenciaga لدرجة أنه زيّن بعض تصاميمه باسم هذه الأخيرة.

وأعاد أليساندرو ميشال تقديم بدلة رجاليّة من المخمل الأحمر كان قد قدّمها توم فورد في العام 1996، كما زيّن بدلة فضيّة بعبارات Gucci وBalenciaga. وهو أضاف إلى العديد من الإطلالات تفاصيل تذكّر بعالم ركوب الخيل، كما غلبت على معظم الإطلالات أجواء تسعينيّات القرن الماضي بألوانها المشرقة وقصّاتها القريبة من الجسم.

إنها المجموعة الأولى التي تقدّمها دار Gucci في العام 2021. وهي سبق أن أعلنت بأنها لن تلتزم بعد الآن بالروزنامه التقليديّة لأسابيع الموضة العالميّة وأنها ستكتفي بتقديم مجموعتين فقط من أزيائها طوال العام.