.
.
.
.

أسبوع لندن للموضة ما زال خائفاً من كورونا

نشر في: آخر تحديث:

بدأت المملكة المتحدة بتبنّي بعض الخطوات لفتح البلاد بعد تدابير الإغلاق التي شهدتها في الفترة الأخيرة جراء تفاقم الأوضاع الصحيّة المرتبطة بجائحة كورونا. ولكن ذلك لن يؤثّر على أسبوع لندن للموضة الذي يُقام بين 12 و14 من يونيو المقبل، وقبل أسبوع فقط من موعد الفتح التام للبلاد.

وايلز بونر
وايلز بونر

بعد الإعلان عن عودة العديد من فعاليات أسبوعي ميلانو وباريس المقبلين إلى الصيغ الحضوريّة، يبدو أن أسبوع لندن ما زال متخوفاً من الإقدام على خطوة مماثلة في الوقت الحالي. وقد قرّر الاكتفاء بتقديم صيغة رقميّة لعروضه التي ستقام على 3أيام خلال يونيو المقبل.

قاسمي.
قاسمي.

من المنتظر أن يتضمّن هذا الأسبوع تقديم مجموعات نسائيّة ورجاليّة بالصيغة الرقميّة المعتمدة خلال المواسم الأخيرة، على أن تتضمن فعالياته بعض المناسبات الحضوريّة مع مراعاة التوجهات الرسميّة الدقيقة في هذا المجال. هذا النهج الرقمي سينسحب أيضاً على عروض شهر سبتمبر المقبل، على أن يكون مكمّلاً للعروض الحضوريّة التي سيشهدها أسبوع الأزياء الجاهزة المقرر إقامته بين 17 و21 سبتمبر المقبل.

جوردن لوكا

فيما يتعلّق بأسبوع موضة الشهر المقبل، سوف يحتفل بالتفوّق في التصميم والإبداع مع التركيز على الجهات الفاعلة التي تدعو إلى النموّ والاستدامة. على أن تُعقد فعالياته في منتدى معهد الموضة الإيجابيّة المقرر أن يُفتتح في 10 يونيو المقبل ويستند على مقومات حُددت من جانب الحكومة البريطانيّة فيما يتعلّق بالبيئة، والناس، والمجتمع المحلي، والحرف اليدويّة. أما الأسماء المشاركة فيه فعديدة ومنها: Jordan Luca، وWales Bonner، وBethany Williams بالإضافة إلى دار Qasimi الإماراتيّة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة