.
.
.
.

تطوّر الأحذية الرياضية.. من تصميم متواضع لتحطيم أرقام قياسية

علامات أزياء راقية، كـ"هرميس" و"بالنسياغا" و"فرساتشي"، تبنّت الحذاء الرياضي في مجموعاتها

نشر في: آخر تحديث:

شهد "متحف التصميم" في لندن مؤخراً افتتاح معرض يتتبّع تطوّر الأحذية الرياضية، من التصميم المتواضع إلى تحطيم الأرقام القياسية في قائمة أغلى الأحذية التي تشارك بمزادات علنية. رافقونا بالصور في أرجائه.

تأخر افتتاح هذا المعرض نتيجة التدابير الصحية التي فرضها انتشار فيروس كورونا، لكنه فتح أبوابه أخيراً ليكشف عن محطّات مهمة عرفها تاريخ الأحذية الرياضية، وهو مستمر حتى 24 أكتوبر المقبل. وقد تم تقسيمه إلى عدة أقسام يعرض كلاً منها مراحل التطوّر التي شهدها الحذاء الرياضي وجعلت الناس يعتمدونه في أوقات ممارسة الرياضة وفي الحياة اليومية.

زوّار هذا المعرض سوف يتمكنون من استكشاف الحقبات التي مرّ بها الحذاء الرياضي انطلاقاً من حذاء "كونفرس تشاك تايلور أول ستار" الذي رأى النور في العام 1919 وصولاً إلى حذاء "ريبوك" الذي تمّ ابتكاره في العام 1989 والمصمَّم ليتأقلم مع شكل القدم، مروراً بحذاء "فانس هالف كاب" الذي تمّ ابتكاره عن طريق الصدفة عندما قام الرياضي ستيف كاباليرد برمي حذائه الرياضي من أجل المزيد من المرونة. ويتضمن المعرض أيضاً حذاء "نايك إير" الذي تمّ ابتكاره في العام 1987 من وحي "بومبيدو سنتر" الباريسي الشهير الذي يُعرف بتصميمه المستقبلي ويحتضن مكتبة عامة ومتحف للفن المعاصر يُعدّ الأكبر في أوروبا.

زوّار المعرض سيطلعون أيضاً على الجهود الرامية لتحقيق الاستدامة في مجال تصنيع الأحذية الرياضية، والتي يقودها مصممون أمثال: ألكسندر تايلور وستيللا ماكارتني ووهيلين كيركوم من خلال تعاونهم مع شركات مثل "بولت ثريد" و"بارلي فور ذي أوشنز".

وهناك أيضاً قسماً مخصصاً لعلامات الأزياء الراقية التي تبنّت الحذاء الرياضي في مجموعاتها ومنها أسماء مثل "هرميس" و"بالنسياغا" و"كوم دي غارسون" و"فرساتشي". في إطار التركيز على الجانب التفاعلي للمعرض، تمّ ابتكار "فيلتر" على موقع "سنابشات" يسمح للزوار بتجربة الأحذية الرياضيّة المعروضة بشكل افتراضي.

ويُسلّط هذا المعرض الضوء أيضاً على الروابط التي جمعت بين رياضيين شهيرين ومصنّعي الأحذية الرياضية. وفي هذا الإطار نذكر الشراكة بين اللاعب مايكل جوردن وعلامة "نايكِ" والتعاون بين فريق الهيب هوب "ران دي إم سي" وعلامة "أديداس" بالإضافة إلى الشهرة التي حققها حذاء "يزي" الذي يحمل توقيع مغنّي الراب الشهير كاني ويست.

وأخيراً يلقي هذا المعرض الضوء على النموّ الذي يشهده سوق بيع الأحذية الرياضية، حيث يُتوقّع أن تصل أسعار إعادة البيع وحدها في هذا المجال إلى ما يقارب 30 مليون دولار سنوياً بحلول عام 2030. وهذا ما يؤكّده بيع أحد أحذية "كاني ويست نايكِ إير يزي 1" في العام 2008 بسعر 1.8 مليون دولار أميركي مما يدلّ على أن الأحذية الرياضية تحوّلت من تصاميم عملية إلى قطع تستقطب اهتمام هواة جمع الأكسسوارات النادرة.