.
.
.
.

البندقيّة.. وجهة جديدة للعروض الرجالية والنسائية

البندقية تُصدر ذبذبات في مجال الفن، والمسرح، والموسيقى، والهندسة، والسينما، وكل ما له علاقة بالإبداع

نشر في: آخر تحديث:

يبدو جلياً اهتمام دور الأزياء الفاخرة بمدينة البندقية الإيطاليّة مؤخراً، فقد شجّع بينالي الهندسة، الذي افتتح أبوابه في المدينة ويمتد حتى 21 نوفمبر المقبل، العديد من بيوت الأزياء على تنظيم مناسباتهم فيها. فما هي الأسماء التي اختارت سحر البندقيّة إطاراً لتقديم عروضها؟

آخر من أعلن عن اختيار مدينة البندقيّة مسرحاً لعرضه المقبل كانت دار Saint Laurent الفرنسيّة التي قرّرت التعاون ميدانياً مع الأميركي دوغ آيتكن المتخصّص في الفنون المتعدّدة الوسائط والذي سيقدّم عملاً من شأنه أن يتحوّل إلى جزء من ديكور عرض دار Saint Laurent الرجالي لربيع وصيف2022.

من مجموعة فالنتينو للخياطة الراقية الخاصة بربيع 2021

وكان المدير الإبداعي في الدار أنطوني فاكاريللو طلب من الفنان الأميركي الذائع الصيت دوغ آيتكن تقديم تصميم هندسي ترغب بإهدائه دار Saint Laurent إلى مدينة البندقيّة بمناسبة بينالي الهندسة الذي يُقام في ربوعها. وهو اختار أن تشكل هذه القطعة الفنيّة جزءاً من ديكور عرضه المقبل، على أن تبقى بعد ذلك معروضة للجمهور حتى أواخر يوليو من العام 2021. ولكن لم تكشف الدار حتى الآن عن مكان وضع هذا التصميم وإقامة العرض.

ومنذ بضعة أيام أعلنت دار Valentino عن عزمها على تقديم عرضها الجديد في البندقيّة أيضاً، وتحديداً يوم 15 يوليو المقبل حيث ستُقدّم مجموعتها من الأزياء الراقية لخريف وشتاء 2021-2022. سوف تحمل هذه المجموعة اسم "المشاغل" ولكن لم يُكشف عن مكان تقديمها حتى الآن. وكان بييرباولو بيتشولي مصمم الدار برّر أن سبب اختياره البندقية لتقديم عرضه الأخير، يعود لكون هذه المدينة تُصدر ذبذبات في مجال الفن، والمسرح، والموسيقى، والهندسة، والسينما، وكل ما له علاقة بالإبداع. ولذلك فإن اختيارها تمّ تلقائياً وبديهياً.

من مجموعة فالنتينو للخياطة الراقية الخاصة بربيع 2021.

وشهدت مدينة البندقيّة منذ 22 مايو الماضي افتتاح المهرجان العالمي الـ17 للهندسة. وهذا ما شجّع العديد من الدور العالميّة على تنظيم مناسبات ثقافية، منها مؤسسة لويس فويتون التي تقدّم في مقرّها بمدينة البندقيّة معرضاً مشتركاً للمصممة شارلوت بيرياند والمهندس فرانك جيهري.

ومن جهتها، افتتحت مؤسسة Prada في الوقت نفسه بقصرها معرضاً خاصاً بالفن المعاصر، أما دار Hermes فطلبت من المصمم الهولندي مييكي ميجير والمصمم روي ليتيرلي تنسيق واجهة فنيّة في مقرّ بوتيكها الخاص في المدينة. كل ذلك يجعل من مدينة البندقيّة الوجهة المثالية هذا الموسم للفعاليات الثقافية وتلك المرتبطة بالموضة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة