.
.
.
.

رحلات زهير مراد تقوده إلى حيويّة لندن الستينيّات

نشر في: آخر تحديث:

قدّمت دار Zuhair Murad مجموعتها من الأزياء الجاهزة الخاصة برحلات 2022 عبر فيلم قصير حملنا إلى لندن في ستينيّات القرن الماضي. حيث استوحت من أجواء هذه المدينة الفريدة طاقة وحيويّة بثّتها في تصاميم عصريّة تتألّق بطابع مشرق ومرح.

من الأجواء الثوريّة التي شهدتها مدينة لندن في ستينيّات القرن الماضي، استوحى المصمم زهير مراد أفكار مجموعته الخاصة برحلات 2022. خلال تلك الفترة كانت العاصمة البريطانيّة مفعمة بالطاقة والحيويّة، وكانت الأجيال الجديدة تعيش نوعاً جديداً من الحرية تُرجم بأساليب متعددة منها تبنّي النساء لرؤية غير تقليديّة للموضة مع ما يرافقها من ملحقات جريئة. وهذا ما وضع لندن على خارطة الموضة العالميّة، لتصبح واحدة من العواصم الأوروبيّة التي تقول كلمتها في مجال الأناقة.

هذه الأجواء غير التقليديّة، ترجمها المصمم في مجموعة تضمّنت حوالي 60 إطلالة جمعت بين الأناقة، الطابع المريح للإطلالات اليومية، والسحر المرافق للرحلات الاستكشافيّة. الثنائي المونوكرومي خيّم بأناقته اللافتة على قسم كبير من الأزياء، وهو ترافق مع إطلالات ذات ألوان مشرقة مثل الفوشيا، والأخضر الزمردي، والليلكي، والأصفر، والذهبي. أما بالنسبة للخامات فجأت بمعظمها إنسيابيّة تناسب القصّات القريبة من الجسم وتنوّعت بين الكريب، والدانتيل، والموسلين، والبرودري الإنجليزيّة، والباييت، والتفتا.

شكّلت الكشاكش إحدى السمات التي تكرّر ظهورها في هذه المجموعة. وقد دخلت على الإطلالات بأساليب مختلفة فزيّنت الياقات، وغطّت الأكمام والقمصان، وغزت الأثواب الطويلة. وقد لفتنا دخول الريش على بعض التصاميم مضيفاً عليها لمسات من الحيوية. فيما جاءت الخصور محدّدة بقصّات تبرزها لتلتفّ حولها تطريزات أو أحزمة جلديّة. وقد ظهرت العقد لتزيّن بعض الإطلالات، كما اعتمد المصمم على تفريغ القماش بشكل بتلات الأزهار مما أضاف لمسات رومانسيّة على الأزياء كما استعان بطبعات الأزهار الملوّنة فوق أرضيّات سوداء في إطلالات لافتة بأناقتها.

تنوّعت تصاميم هذه المجموعة بين الأثواب الطويلة والقصيرة، السراويل التي تمّ تنسيقها مع قمصان أو "تونيك"، سترات ترافقت مع تنانير قصيرة أو سراويل، بالإضافة إلى "الجامبسوت" الذي يعتبر من القطع التي يتكرر ظهورها في جميع مجموعات دار Zuhair Murad نظراً لطابعها العصري المحبّب.

وقد ترافقت الأزياء مع صنادل بألوان حياديّة منها الأسود والأبيض والذهبي أو مشرقة مثل الأصفر والأخضر. هذا بالإضافة إلى حقائب صغيرة تزيّنت بلوغو ZM. وقد اعتمدت العارضات مجموعة من الخواتم، والعقود، والأساور الذهبيّة التي دخلت عليها أحجار ملوّنة لتضيف مزيداً من الإشراق على الإطلالات. تعرّفوا على بعض تصاميم هذه المجموعة فيما يلي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة