.
.
.
.

5 أخطاء تجميليّة تجعل إطلالتكِ تبدو متعبة

يمكن لعدم اعتماد الخطوات اللازمة، والمستحضرات المناسبة، والألوان الصحيحة في مجال الماكياج أن تتسبب بظهور علامات التعب على البشرة

نشر في: آخر تحديث:

يُستعمل الماكياج عادةً لإضفاء الإشراق على الإطلالة وإبراز جمالها، ولكن بعض الأخطاء التجميليّة التي يتمّ اعتمادها في هذا المجال تجعل مفعوله عكسياً، وتضفي لمسات من التعب على قسمات الوجه. تعرّفوا على 5 منها واكتشفوا الحلول المناسبة لتجنّبها.

يمكن لعدم اعتماد الخطوات اللازمة، والمستحضرات المناسبة، والألوان الصحيحة في مجال الماكياج أن تتسبب بظهور علامات التعب على البشرة.

إليكم المشاكل والحلول الأكثر شيوعاً في هذا المجال.

1- إهمال ترطيب البشرة:

يُشكّل ترطيب البشرة القاعدة الأساسيّة لنجاح الماكياج، ولذلك يُنصح بالاستعانة بكريم مرطب يطبّق على الوجه قبل توزيع كريم الأساس عليه. تعتبر هذه الخطوة ضروريّة لكافة أنواع البشرات وتحديداً في حالة البشرة الجافة التي يتسبب كريم الأساس بزيادة جفافها.

يُشكّل اختيار كريم النهار أو المصل المناسب لنوع البشرة خطوة تُحضّرها للماكياج وتحافظ على ثباته. يمكن أيضاً اختيار كريم أساس مزوّد بعناصر مرطبة في حالة البشرة الجافة لمدّها بمزيد من الحيوية والانتعاش.

2- عدم اختيار اللون المناسب من كريم الأساس:

يُشكّل كريم الأساس نقطة الانطلاق لكل إطلالة تجميليّة، فهو يخفي عيوب البشرة كما يعمل على توحيدها وتصحيح الشوائب التي تظهر عليها. كل ذلك شرط اختيار اللون المناسب منه. ويتسبب أي خطأ في هذا المجال بمفعول عكسيّ، إذ يجعل السحنة تميل إلى اللون البرتقالي أو الزهري كما يُظهر تجاعيدها ويساهم في إبراز علامات التعب عليها.

يُنصح باستشارة خبيرة التجميل لدى اختيار اللون المناسب من كريم الأساس، على أن تتم تجربته على عظمة الفك واختياره بلون يكون الأقرب إلى اللون الأساسي للبشرة.

3- الإفراط في استعمال البودرة:

تتميّز البودرة بفعالية كبيرة عند تطبيقها باعتدال، فهي تخفي لمعان البشرة وتغطّي شوائبها كما تكسبها لمسة مخمليّة. ولكن الإفراط في استعمالها يخفي الإشراق الطبيعي للبشرة ويُضفي عليها مسحة من التعب.

يُنصح باستعمال البودرة على المنطقة الوسطيّة من الوجه فقط لتجنّب لمعانها واعتماد البودرة الشفافة التي تخفي لمعان البشرة دون أن تترك طبقة سميكة عليها.

4- الإفراط في تطبيق البلاشر:

موضة الخدود الملوّنة بكثافة التي ظهرت في ثمانينيّات القرن الماضي أصبحت قديمة جداً. ولذلك يُنصح باختيار ظلال الخدين ذات الألوان الطبيعيّة والاكتفاء بتطبيقها بلمسات خفيفة على أعلى الوجنتين ثم تمويهها لتترك لمسة من الإشراق على البشرة.

5- سوء اختيار ألوان ظلال العينين:

يتسبب سوء اختيار ألوان ظلال العينين في جعل الإطلالة متعبة وفاقدة للحيوية. أما القاعدة التي يجب اعتمادها في هذا المجال فتقوم على الابتعاد عن الألوان الدافئة مثل البرتقالي والذهبي في حالة البشرات الفاتحة جداً والزيتونيّة، أما البشرات الحنطيّة فعليها أن تتجنب الظلال بألوان الفضي، الأحمر المائل إلى الأزرق، والبنفسجي. وفي حال كنتِ غير واثقة من الألوان التي تناسبكِ ننصحكِ بالكتفاء باستعمال الظلال الحياديّة أو الظلال الدخانيّة المموّهة.