.
.
.
.

5 وصفات تجميلية تعتني ببشرتكِ في نهاية الصيف

نشر في: آخر تحديث:

تحتاج البشرة في أواخر أيام العطلة الصيفية إلى عناية مكثفة تؤمن لها الحماية من الاعتداءات الخارجية التي تتعرض لها خلال فصل الصيف. استعينوا بهذه الوصفات التجميليّة التي تعيد إلى البشرة نضارتها ونعومة ملمسها.

1- بلسم مغذٍّ للشفاه

لترطيب الشفاه وتغذيتها يمكن تحضير بلسم يحتوي على 8 ملاعق صغيرة من زيت الخروع، ملعقتين صغيرتين من شمع النحل، ملعقة صغيرة من العسل، و10 نقاط من الزيوت الأساسية المتنوعة كزيت الليمون، البرتقال، اليوسفي ومقدار ربع قلم من أحمر الشفاه.

لتحضير هذا البلسم يوضع الزيت في حمام مائي على النار مع الشمع والعسل، وبعد ذوبان هذه المكوّنات يُرفع الوعاء عن النار وتُضاف إليه الزيوت الأساسيّة وأحمر الشفاه. الخطوة الأخيرة تقوم على تحريك الخليط جيداً قبل سكبه في وعاء صغير محكم الإغلاق وتركه لمدة ساعتين حتى يبرد قبل أن يصبح حاضراً للاستعمال. يُنصح باستعمال هذا البلسم عدة مرات يومياً.

2- حمام منعش للقدمين

تحتاج القدمان بعد يوم طويل إلى حمّام ينعشها ويريحها من تعب النهار. لتحضيره يُنصح بإضافة حوالي 120 غراماً من الملح الإنجليزي إلى وعاء من الماء الساخن أو البارد، على أن تُضاف إليه 10 نقاط من زيوت الليمون، اليوسفي، النعناع، إكليل الجيل، والأوكاليبتوس بالإضافة إلى كريات زجاجيّة متوسطة الحجم.

تُنقع القدمين حتى الكاحلين في هذا الخليط لحوالي 20 دقيقة يُدلّك أسفل القدمين خلالها بالكريات الموجودة في قعر الوعاء. يتمّ الانتقال بعد ذلك لتجفيف القدمين جيداً وترطيبها بلوشن أضيفت إليه بضع قطرات من الزيوت الأساسية التي سبق أن تمّ استعمالها في حمّام القدمين.

3- رذاذ مهدئ لبشرة الجسم

يُساهم هذا الرذاذ في تهدئة كافة أنواع البشرات وإنعاشها بعد التعرض المباشر للشمس. لتحضيره ضعوا في عبوة رذاذة 240 ملليلتر من عصير الألوفيرا، 20 نقطة من زيت اللافندر الأساسي و10 نقاط من زيت إكليل الجبل الأساسي. يمكن حفظ هذا الخليط في الثلاجة بين 4 و6 أشهر. وهو يُستعمل على بشرة الجسم لإنعاشها وتهدئتها بعد التعرض للشمس.

4- رغوة منظّفة لبشرة الوجه

تناسب هذه الرغوة البشرات العادية، المختلطة، والدهنيّة أما مكوناتها فهي: 100 ملليلتر من زيت البندق أو بذور المشمش، ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند، ملعقة صغيرة من شمع النحل، ملعقة صغيرة من اللانولين، 120 ملليلتر من المياه المعدنية، كبسولة من الفيتامينE، 20 نقطة من زيت الليمون الأساسي و10 نقاط من زيت الليمون الحلو الأساسي بالإضافة إلى ربع ملعقة صغيرة من ملح البورات المعروف تحت اسم "بوراكس".

يبدأ تحضير هذه الرغوة بتسخين الزيوت، واللانولين، وشمع النحل في حمام مائي وتسخين الماء والبوراكس في وعاء آخر. على أن يتمّ نقل الزيوت والشمع إلى خلاّط كهربائي وخلطها لمدة 10 دقائق قبل أن يُضاف إليها خليط الماء والبوراكس ببطء مع استمرار الخلط حتى الحصول على رغوة متجانسة يُضاف إليها محتوى كبسولة الفيتامينE والزيوت الأساسية على أن يستمر الخفق لبضع ثوانٍ ثم وضع الرغوة في وعاء يُترك مفتوحاً لحوالي 30 دقيقة حتى تبرد قبل أن يتمّ إغلاقه ويصبح جاهزاً للاستعمال.

يمكن حفظ هذه الرغوة لحوالي 30 يوماً في البراد أو خارجه ويُستعمل حوالي نصف ملعقة صغيرة منه لتنظيف الوجه والعنق.

5- حمّام مضاد للسموم والسيلوليت

يناسب هذا الحمام كافة أنواع البشرات التي تعاني من السيلوليت ما عدا البشرة الحساسة. وهو يتكوّن من 4 ليترات من المياه المعدنية، 200 غرام من جذور الزنجبيل (الجافة أو الطازجة) المفرومة، 30 غراماً من أوراق إكليل الجبل، و30 غراماً من أوراق الصعتر بالإضافة إلى 230 غراماً من الملح الإنجليزي، 10 نقاط من زيت الجيرانيوم الأساسي، 5 نقاط من زيت الأرز الأساسي، و5 نقاط من زيت الليمون الهندي الأساسي. يمكن استعمال هذا الحمام مرتين أسبوعياً.

لتحضير هذا الحمام يُنصح بإضافة النباتات إلى وعاء من الماء الساخن وتركها لحوالي 3 أو 4 ساعات قبل تصفيتها وإضافتها إلى مياه الحمام الساخنة مع الملح الإنكليزي والزيوت الأساسية.

يُنصح بالاسترخاء في هذا الحمام لحوالي 20 دقيقة وشرب كوبين من المياه المعدنية الدافئة التي أضيف إليها القليل من عصير الليمون. أما عند الخروج من الحمام فيُجفف الجسم جيداً مع التركيز على فرك المناطق التي يظهر فيها السيلوليت.