.
.
.
.

حيل للحفاظ على نظافة الحذاء الرياضي الأبيض.. جربوها!

نشر في: آخر تحديث:

يُشكّل الحذاء الرياضي الأبيض إحدى القطع الأساسيّة في خزانة كل امرأة عصريّة، إذ يمكن ارتداؤه مع الأزياء "الكاجوال" و"السبورشيك" على السواء. ولكن مشكلته الأساسيّة أنه يتسخ بسرعة ويحتاج إلى عناية مستمرة بهدف الحفاظ على لونه الأبيض الناصع. فيما يلي أبرز الحيل التي تؤمّن له الحفاظ على إشراقه.

- بيكربونات الصوديوم وماء الأكسجين

يتمتع هذا الثنائي بمفعول سحريّ في مجال تنظيف سطح الحذاء الرياضي الأبيض، فماء الأكسجين معروف بقدرته على تنظيف أسطح متعددة أما بيكربونات الصوديوم فهو منظّف طبيعي يزيل الأوساخ بمختلف أنواعها. يكفي خلط مقدار ملعقة كبيرة من بيكربونات الصوديوم مع نصف ملعقة كبيرة من ماء الأكسجين للحصول على عجينة ملساء يتمّ تطبيقها على سطح الحذاء الرياضي ثمّ فركها بفرشاة أسنان قديمة للتخلص من الأوساخ المتراكمة على سطحه. يمكن أيضاً نقع شرائط الحذاء بخليط مماثل.

يُنصح بتعريض الحذاء للشمس مدة 3 أو 4ساعات بعد فرك هذا المعجون عليه، على أن تتمّ إزالته بعد ذلك بفرشاة خاصة بالأحذية ليظهر الحذاء الأبيض كأنه استعاد إشراقه الأساسي.

- بيكربونات الصوديوم والخل الأبيض

يمكن للخل الأبيض أن يحلّ مكان ماء الأكسجين، وهو يختلط مع بيكربونات الصوديوم ليُشكّل منظفاً مثالياً للحذاء الرياضي الأبيض. يكفي إضافة ملعقة كبيرة من بيكربونات الصوديوم ونصف فنجان قهوة من الخل الأبيض إلى ثلاثة أرباع كوب من الماء ومزج هذه المكونات جيداً قبل تغميس فرشاة أسنان قديمة في الخليط ثم فرك هذه الحيلة للأحذية المصنوعة من الجلد والأقمشة على السواء.

بيكربونات الصوديوم
بيكربونات الصوديوم

- معجون الأسنان

يُنصح بتمرير إسفنجة رطبة على الجانب الخارجي من الحذاء ثم الاستعانة بفرشاة أسنان قديمة والقليل من معجون الأسنان لفرك الحذاء الرياضي الأبيض على أن يتمّ مسحه بعد ذلك بقطعة قماش رطبة.

- المنظّف المتعدد الاستعمالات:

تُشكّل الاستعانة بالمنظّف المتعدد الاستعمالات وسيلة فعّالة لتنظيف الحذاء الرياضي الأبيض. يكفي رشّه على هذا الحذاء ثم فرك البقع التي تظهر عليه بفرشاة أسنان قديمة، على أن يتمّ بعد ذلك إزالة الفائض من هذا المكوّن بواسطة قطعة قماش ثم الاستعانة بفرشاة رطبة لفرك البقع من جديد. تُعتبر هذه الحيلة مثالية لتنظيف الأحذية الرياضيّة المصنوعة من الجلد الاصطناعي، والمواد المصنّعة، والنايلون.

- وضعه في الغسّالة:

يمكن لتنظيف الأحذية الرياضيّة البيضاء في الغسّالة أن يعطي نتائج مُرضية، ولكن يجب فكّ شرائط الأحذية قبل وضعها مع شرائطها في كيس شبكيّ حامٍ يوضع بدوره في الغسّالة. يُنصح باختيار برنامج غسيل يستعمل المياه الباردة والانتظار حتى يصبح جرن الغسالة مليء بالماء قبل إضافة مسحوق الغسيل. بعد انتهاء البرنامج يوضع الحذاء ليجفّ في الهواء الطلق وتساهم هذه الحيلة في تنظيف الحذاء الأبيض من الداخل والخارج على السواء.

- استعمال الإسفنجة العجيبة:

تتوفر هذه الإسفنجة عادةً في أماكن بيع الأدوات المستعملة للعناية بالأحذية. يكفي ترطيبها قليلاً ثم فركها على القسم الخارجي من الحذاء لإزالة البقع والأوساخ عن سطحه.

- ماء ميسيلير:

لا يكتفي ماء ميسيلير بكونه مستحضرا ثوريا لإزالة الماكياج، فهو مفيد أيضاً لتنظيف الأحذية الرياضيّة. يكفي سكب القليل منه على قطعة من القماش وفرك الحذاء بها، يناسب هذا المستحضر كافة أنواع الأحذية الرياضيّة البيضاء بما فيها تلك المصنوعة من الجلد، الجلد المقلوب، الكاوتشوك، الجلد اللمّاع، والنوبوك.

- ورق الحمام والماء:

يكفي الاستعانة بورق الحمام المبلل بالماء للحصول على حذاء رياضي نظيف. يُغلّف الحذاء بورق الحمام المرطّب الذي يُترك عليه ليجفّ مدة 12ساعة قبل إزالته لتزول معه البقع الصفراء التي تظهر عادةً على الأحذية الرياضيّة البيضاء المصنوعة من القماش.

- ماء الجافيل:

يُعتبر ماء الجافيل حلاً اقتصادياً وفعّالاً في هذا المجال. يكفي خلط مقدار واحد منه مع 4 مقادير من الماء ثم تغميس فرشاة أسنان قديمة بهذا المحلول وفركها على سطح الأحذية البيضاء، على أن يتمّ بعد ذلك شطف الفرشاة بالماء وتمريرها على الحذاء من جديد للتخلّص من أي آثار متبقية للبقع.

يُنصح بترك الحذاء يجفّ في الشمس لأطول فترة ممكنة بهدف تعزيز التأثير المبيّض لماء الجافيل.