.
.
.
.

أيريس أبفيل تُطلق مجموعة من الأزياء في عيدها الـ 100

نشر في: آخر تحديث:

احتفلت أيقونة الموضة أيريس أبفيل بعيدها الـ100 في نهاية أغسطس الماضي. وبهذه المناسبة تعاونت مع العملاق السويدي المتخصص في الأزياء الجاهزة H&M لإطلاق مجموعة من الأزياء والأكسسوارات مستوحاة من أسلوبها الخاص، سوف تتوفر في الأسواق مع بداية العام المقبل. فما قصة هذا التعاون اللافت بينهما؟

هي سيدة أعمال أميركيّة، مهندسة ديكور، عارضة أزياء، ومؤثّرة على مواقع التواصل الاجتماعي تملك في صفحتها على موقع إنستغرام أكثر من مليوني متابع. إنها أيريس أبفيل التي، رغم بلوغها المئة، مازالت تحظى باهتمام أكبر دور الأزياء العالمية كأيقونة موضة تتابع الصيحات الرائجة وتعشق الأزياء والأكسسوارات الملوّنة والمزيّنة بالطبعات والرسومات.

هذا ما دفع علامة H&M السويديّة إلى التعاون معها لتقديم مجموعة من الأزياء والأكسسوارات متأثرةً بأسلوبها الخاص. وقد صرّحت العلامة في بيان أصدرته: "تُشكّل أيريس أبفيل رمزاً للتعبير عن الذات من خلال أسلوبها ذات الطابع المزخرف، المرح، الانتقائي، وغير المرتبط بزمن. وهي تُجسّد بمفهومها هذا المعنى الحقيقي للموضة".

وقد كشف العملاق السويدي في مجال صناعة الألبسة الجاهزة أن مجموعة Iris Apfel x H&M ستتميّز بألوانها المشرقة وتتزيّن بطبعات الأزهار والكشاكش بالإضافة إلى خليط من الخامات، والطبعات، والقصّات التي ستسمح بالتنويع في أنماط وأساليب الأناقة. وهي ستتضمّن أثواباً مزيّنة بالكشاكش، بدلات، أزياء متناسقة ومجموعة من الأكسسوارات مستوحاة من عالم الحيوانات والنباتات أما المواد المستعملة لتنفيذ هذه المجموعة فستكون قابلة للتدوير ومن مصادر مستدامة.

قبل أن تُصبح أيقونة موضة، كانت أيريس أبفيل سيدة أعمال جمعت ثروة كبيرة ومهندسة ديكور أطلقت علامتها الخاصة من الأنسجة، واهتمت بتصميم ديكورات في البيت الأبيض على مدى حكم تسع رؤساء من هاري ترومان إلى بيل كلينتون. وكانت قد بدأت مسيرتها المهنيّة ككاتبة في مجلة نسائيّة قبل أن تنتقل إلى تصميم الديكور، كما كانت من أول النساء اللواتي ارتدين سروال الدنيم عندما كانت طالبة جامعيّة في وقت كان ارتداؤه حكراً على الرجال فقط.