.
.
.
.

فراشات ألبيرتا فيريتي تحوم في فضاءات العالم الجديد

اختارت دار Alberta Ferretti الفراشة كرمز لمجموعتها الربيعيّة نظراً لما تمثّله من معاني الولادة الجديدة بعد انحسار الجائحة

نشر في: آخر تحديث:

حملت مجموعة Alberta Ferretti لربيع 2022 عنوان Touch&Feel أي "لمس وشعور"، تعبيراً عن ما أصبحنا نقدّره أكثر من أي وقت مضى بعد الجائحة. فكيف رسمت لنا صورة العالم الجديد؟

تمّ تقديم هذه المجموعة في اليوم الأول من أسبوع ميلانو للموضة الذي يُقام حالياً في عاصمة الموضة الإيطاليّة. وقد جاء في الملاحظات المرافقة للعرض: "الحفاظ على التوازن هو صفة أنثويّة بامتياز، تختصر القدرة على العيش في الحاضر والحفاظ على التركيز مهما كانت الضغوط المحيطة كبيرة. ففي الأوقات التي يقلّ فيها اليقين تعمل ألبيرتا فيريتي على تعزيز هويتها الشخصيّة وهويّة النساء من خلال لمسات أناقة خاصة تميّزها المهارات اليدويّة المستعملة في تنفيذ الأزياء".

اختارت دار Alberta Ferretti الفراشة كرمز لمجموعتها من الأزياء الربيعيّة نظراً لما تمثّله من معاني الولادة الجديدة بعد بداية عودة الحياة إلى طبيعتها بفعل انحسار الجائحة. أعلنت الدار أن مجموعتها الجديدة مفعمة بالأنوثة، وقد تجلّى ذلك من خلال ظهور الفراشات عليها بأساليب متعددة: مطبوعة على الخامات، منفّذة في القصّات، مشغولة بالمكرمية أو الكروشيه التي تمّ تنفيذها بخيوط الحرير وشرائط الأورغنزا.

قدّمت هذه المجموعة قطع الأزياء الكلاسيكيّة بأسلوب متجدد ومبتكر، فرأينا بعض الإطلالات تتألف من سروال وفوقه ثوب ومعطف ترانش، أو سروال وفوقه تنورة وسترة بلايزر، أو حتى سروال مصنوع من الباييت والشراريب يرافقه حزام من المكرمية.

الطريقة التي تمّ بها تشكيل العرض بدا أيضاً مستوحى من قصّة تحوّل الشرنقة إلى فراشة ملوّنة. فقد بدأ العرض بمجموعة من الإطلالات التي غلبت عليها الألوان الحياديّة وانتهى بمجموعة من أثواب السهرة التي اختلطت فيها اللمسات البرّاقة بأناقة لافتة مع ألوان الفيروزي والأخضر، والبنفسجي، والكحلي. أما مسك الختام فكان مع العارضة الأميركية ذات الأصول الفلسطينية جيجي حديد التي ظهرت بإطلالة ساحرة غلب عليها اللون الأسود.