.
.
.
.

"الملكة" كايت تتربع على عرش الأناقة المستدامة

نشر في: آخر تحديث:

ليس مستبعداً أن تحمل كايت ميدلتون لقب "ملكة" في المستقبل، ولكنها بانتظار هذا اليوم، استحقّت هذا اللقب في مجال التربّع على عرش "الأناقة المستدامة". فقد حملت إطلالتها في حفل توزيع جوائز Earthshot Prize Awards في لندن مساء أمس رسالةً حمّلتها درساً في مجال الاستدامة لملايين النساء حول العالم.

بدت دوقة كامبريدج في منتهى الأناقة والجمال مساء أمس الأحد خلال مشاركتها زوجها الأمير ويليام في حفل توزيع جوائز Earthshot Prize Awards في لندن. وهي تميّزت بإطلالة عصريّة لافتة رغم أنها اختارت من خزانتها ثوباً عمره 10 أعوام، سبق أن ارتدته في حفل توزيع جوائز "البافتا" في لوس أنجلوس خلال العام 2011.

كايت ميدلتون والأمير ويليام
كايت ميدلتون والأمير ويليام

حرصت كايت على الظهور في هذا الحفل البيئي بإطلالة معاد تدويرها استجابةً لطلب منظّمي هذا الحدث بأن يأخذوا بالاعتبار موضوع حماية البيئة لدى اختيار أزيائهم. وهي أثبتت مرة جديدة على أنها في قمة الأناقة والجمال حتى لو اختارت من خزانتها ثوباً مضى على تصميمه عقد من الزمن.

يحمل هذا الثوب توقيع دار Alexander McQueen، وهو يتميّز بطابعه الإغريقي البسيط ولونه الليلكي الفاتح جداً. وقد أضفت عليه كايت لمسة من التجدد من خلال تحديد الخصر بحزام ذهبي، فيما ارتدته في المرة السابقة مع حزام من اللون نفسه. وهي نسّقت ثوبها مع أقراط من Kiki McDonagh تتزيّن بأحجار المورغانيت والماس صُممت خصيصاً لها وسبق أن ارتدتها بمناسبة حفل زفاف شقيقتها بيبا في العام 2017.

يهدف حفل توزيع جوائز Earthshot Prize Awards إلى التوعية البيئيّة والتشجيع على العمل الجماعي في إطار تقديم حلول لمشاكل التلوث ووضع خطط لحماية كوكبنا في السنوات العشر المقبلة. وكان الأمير ويليام أطلق هذا الحدث بالتعاون مع المؤسسة الملكيّة في العام 2020، وهو قدم خلال هذا الحفل جوائز إلى 5 رابحين في مجال توفير حلول بيئيّة تساهم في إصلاح كوكبنا.

حرص الأمير ويليام على الظهور بإطلالة معاد تدويرها أيضاً، إذ اختار للمناسبة سترة من المخمل الأخضر الداكن سبق أن ظهر بها خلال العام 2019. وهو نسّقها مع كنزة عالية الرقبة باللون الأسود وسروال باللون نفسه، كما أنه حرص على أن تكون تفاصيل تنظيم هذا الحدث صديقة للبيئة من خلال تجنّب استعمال المنشورات الورقيّة، اختيار مقاعد مصنوعة من مكوّنات نباتيّة، وتجنب توجيه دعوات لأشخاص يضطرون لروكب الطائرة للمشاركة بهذا الحفل.

دوق ودوقة كامبريدج على البساط الأخضر للحفل
دوق ودوقة كامبريدج على البساط الأخضر للحفل