.
.
.
.

"ديور" تختار لندن لتقديم مجموعتها الرجالية المقبلة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت دار ديور عن تقديم مجموعتها الرجالية الخاصة بخريف 2022 يوم الخميس الواقع في 9 ديسمبر خلال عرض يتم تنظيمه للمرة الأولى في العاصمة البريطانية.

"أنا متشوق جداً لتقديم عرض أزياء في مسقط رأسي". هكذا عبّر كيم جونز، المدير الإبداعي للأزياء الرجالية لدى ديور، عن لهفته لتقديم هذا العرض في البيان الذي أصدرته الدار. ويُشكل هذا العرض المقبل الرحلة الرابعة التي تقوم بها مجموعات Dior Homme بعد ميامي، وطوكيو، وبكين إلى خارج الأراضي الفرنسية منذ تسلم كيم جونز مهام الإدارة الإبداعية الخاصة بالأزياء الرجالية.

ومن المنتظر أن يُشكل العرض المقبل أيضاً إعلاناً عن عودة دار ديور إلى المملكة المتحدة بعد خمس سنوات على تقديمها مجموعة خاصة بالرحلات في قصر "بلينهايم" الواقع في قرية وودستوك مسقط رأس ونستون تشرشل. وكان هذا الحدث يهدف حينها إلى الاحتفال بالروابط التي تجمع الدار الفرنسية بالثقافة البريطانية، لكنه تأثر بالإعلان عن نتائج تصويت "بريكسيت" الذي تسبب بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

كما تأمل دار ديور في أن يساهم هذا العرض بفتح صفحة جديدة في مسيرة الصداقة التاريخية التي تجمعها بالمملكة المتحدة، من خلال إعادة التأكيد على الروابط التي بدأت خلال أول عرض قدمته خارج الأراضي الفرنسية وتم تنظيمه عام 1947 بحضور الملكة الأم والأميرة مارغريت.

وقد صرّح بيترو بيكاري، رئيس Christian Dior Couture ومديرها التنفيذي في هذا المجال: "فخورون ومتحمسون لإقامة هذا الحدث الفريد في لندن، التي تشكل وجهة رمزية كانت عزيزة على قلب السيد ديور...وهي أيضاً المدينة الأقرب إلى قلب كيم جونز كونه ولد فيها وتشكل مصدر إلهام له بإبداعها الذي لا ينضب".

وكان كيم جونز قدم مجموعته الرجالية الأخيرة والخاصة بربيع 2022 في باريس. وتعاون فيها مع النجم الأميركي الشهير ترافيس سكوت مستحضراً أجواء صحراء تكساس مسقط رأس هذا الأخير، ولذلك رأينا الأزياء الرجالية تتلون بالتدرجات الصحراوية وتتزين بأكسسوارات على شكل شجرة الصبار وتترافق مع حقائب رجالية مستوحاة من تصاميم ديور الأيقونية.