.
.
.
.

8 زيوت نباتية مثالية للعناية بالبشرة الدهنية

نشر في: آخر تحديث:

تندرج طبيعة البشرة الدهنية مع ما يرافقها من إفراط في الإفرازات الزهمية، ضمن المشاكل التجميلية المزعجة. وتبحث هذه البشرة عادة عن حلول لمشكلتها في استعمال المستحضرات التي تُعيد إليها التوازن. لكن ماذا لو كانت الزيوت النباتية هي العلاج المناسب لها؟

تعاني البشرة الدهنية من مظهر لماع مزعج ناتج عن الإفراط في إفرازاتها الزهمية. وهذا ما يفسر تجنب استعمال مستحضرات العناية التي تحتوي على مكونات زيتية عليها تجنباً لزيادة لمعانها. لكن ما يجهله معظمنا أن بعض الزيوت النباتية تتمتع بفعالية كبيرة في الحد من الإفرازات الزهمية والحد من المظهر الدهني لهذا النوع من البشرات.

(تعبيرية)
(تعبيرية)

وتسمح هذه الزيوت أيضاً بإعادة التوازن إلى البشرة الدهنية مما يحد من مظهرها الفاقد للحيوية ويؤمن لها الحماية من ظهور حب الشباب. تعرفوا فيما يلي على أفضل الزيوت النباتية التي تعيد التوازن إلى إفرازات هذه البشرة.

1- زيت الجوجوبا

يستخرج هذا الزيت من ثمار شجرة الجوجوبا التي تنمو في أميركا الوسطى، وهو يتمتع بخصائص مغذية، حامية، ومنعمة. كما أنه مفيد جداً للبشرة الدهنية نظراً لتركيبته القريبة جداً من تركيبة الإفرازات الزهمية التي تنتجها هذه البشرة. وهذا ما يفسر امتصاص البشرة السريع له وفعاليته في ضبط إفرازاتها الزهمية عند تدليكه عليها أو إضافته إلى مستحضرات العناية بها.

2- زيت الكاميلينا

نمو نبتة الكاميلينا شائع في أوروبا وآسيا الوسطى، أما زيتها فغني بالفيتامينات والحوامض الدهنية الأساسية. وهو يقي من شيخوخة البشرة ومن الإصابة بالإكزيما وحب الشباب. يُنصح بإضافة بضع قطرات منه إلى الأقنعة والخلطات الطبيعية التي تعتني بالبشرة الدهنية.

3- زيت النيم

يُستخرج هذا الزيت من شجرة تنمو في الهند، وهو يتمتع بخصائص مضادة للبكتيريا، منقية، ومزيلة للشوائب مما يجعل منه مفيداً لكافة أنواع البشرات بما فيها البشرة الدهنية. يُنصح باستعمال بضع قطرات منه لتدليك بشرة الوجه بحركات دائرية تنشط الدورة الدموية وتعزز حيوية الجلد.

(تعبيرية)
(تعبيرية)

4- زيت القنّب

يتميز هذا الزيت بغناه بالأوميغا 3 والأوميغا 6. وهو يُعرف بقدرته على تعزيز ليونة ونعومة البشرة كما يحارب الجفاف والشيخوخة وضبط الإفرازات الزهمية للبشرة. يُنصح بإضافة بضع قطرات منه إلى كريم الليل الذي تستعملونه.

5- زيت الباوباب

يُستخرج من البذور الموجودة في فاكهة الباوباب التي تنمو في إفريقيا وأستراليا. وهو غني بالفيتامين E والحوامض الدهنية الأساسية مما يفسر مفعوله المضاد للأكسدة والواقي من شيخوخة البشرة. يتميز هذا الزيت أيضاً بقدرته على تغذية وتجديد أنسجة البشرة، كما أنه يضبط إفرازاتها الزهمية. يُنصح بإضافته إلى كريمات العناية التي تستعملونها.

6- زيت الماكاداميا

تنمو أشجار الماكاداميا في هاواي، وفلوريدا، وبعض مناطق أستراليا. ويؤدي عصر بذورها إلى استخراج زيت نباتي غني بالدهون الأحادية الإشباع والفيتامين E مما يجعل البشرة تمتصه دون أن تترك عليه طبقة دهنية. يحافظ هذا الزيت على رطوبة الجلد ويؤمن له الحماية من العوامل الخارجية.

(تعبيرية)
(تعبيرية)

7- زيت السمسم

يُعتبر هذا الزيت مثالياً للبشرات الدهنية، فهو يعمل على ترطيبها وضبط إفرازاتها الزهمية، كما يتمتع بخصائص مضادة للأكسدة، والميكروبات، والالتهابات. وهو من أنواع الزيوت غير المسببة للزيوان ولانسداد المسام. يمكن تطبيق بضع قطرات منه مباشرة على البشرة ثم تدليكها بحركات دائرية وتركه طوال الليل عليها للاستفادة من خصائصه في مجال العناية بها.

8- زيت الحبة السوداء

يُستخرج هذا الزيت من عصر هذه الحبوب السوداء الصغيرة التي تُعرف أيضاً باسم حبة البركة. وهو يتمتع بمفعول منقٍ مما يجعله يحارب البثور وحب الشباب، ويقي من ظهورها. يتمتع هذا الزيت أيضاً بخصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، وهو يعزز مناعة البشرة ويحميها من الميكروبات. ينصح بإضافته إلى الخلطات الطبيعية والأقنعة المستعملة على البشرة الدهنية.