بعد غياب عامين.. إيلي صعب يتحدّى الخوف في باريس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

بعد غياب عامين عن العروض المباشرة بسبب ظروف جائحة كورونا وانفجار مرفأ بيروت، عاد المصمم إيلي صعب للمشاركة بفعاليات أسبوع باريس للموضة من خلال عرض مباشر أقيم في قصر طوكيو الشهير في العاصمة الفرنسية. وهو قدّم بهذه المناسبة مجموعته من الأزياء الجاهزة الخاصة بالخريف والشتاء المقبلين.

تضمّنت هذه المجموعة التي حملت عنوان A Fearless Grace أو "جمال لا يعرف الخوف" حوالي 67 إطلالة. وقد توجّه من خلالها صعب إلى النساء صاحبات الشخصيّة القويّة واللواتي يهوين الاستمتاع بالحياة، ولذلك رأينا التصاميم تتزيّن باللمسات البرّاقة، الريش، الكشاكش الصغيرة، والورود الضخمة.

بدت فترة تسعينيّات القرن الماضي حاضرة بوضوح في تصاميم هذه المجموعة التي تكرّر فيها ظهور اللون الأسود، رغم أنه من الألوان التي لا يستعملها صعب بكثافة في العادة في عروضه. وقد تزيّنت العديد من إطلالاتها بألوان الأحجار الكريمة من أخضر، وأزرق، وبنفسجي.

وظهرت اللمسات الفاخرة واضحة في جميع الإطلالات، رغم كون المجموعة خاصة بالأزياء الجاهزة. وقد تجلّى ذلك من خلال استعمال الدانتيل والجلد في تنفيذ الأثواب، المخمل في تنفيذ المعاطف، والباييت في تنفيذ البدلات.

اللمسات الكلاسيكيّة لم تغب عن القصات المعتمدة في تنفيذ سترات "البلايزر" وأثواب السهرة المطرّزة بلمسات برّاقة، ولكنها ترافقت أيضاً مع الطابع العصري الذي يستعمله صعب للحفاظ على ميزة التجدّد في أزيائه.

وقد رأيناه في هذه المجموعة يعتمد إطلالات ذات طابع "كاجوال" تتضمن سترات "بومبر" مطرّزة وبلوزات "هودي" تزيّنت على الكمّين بتطريزات تمثّل لوغو دار Elie Saab. أما الأكسسوارات التي رافقت الأزياء فاقتصرت على حقائب صغيرة وأحذية من الجلد أو المخمل تلوّنت بالتدرجات نفسها التي غلبت على الأزياء. تعرّفوا على بعض إطلالات مجموعة Elie Saab للخريف والشتاء المقبلين فيما يلي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.