جربي الروتين الجمالي لنساء الشرق الأقصى في هذه العطلة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

تشتهر نساء الشرق الأقصى ببشرة مثالية خالية من الشوائب بفضل روتين تجميلي يتضمن خطوات ومستحضرات معززة للإشراق. إذ يُخصّصن حوالي الساعة من الوقت يومياً للعناية بالبشرة ويعتمدن عدة مراحل في هذا المجال.

ويُعتبر الروتين التجميلي الكوري الأشهر بين طقوس العناية التجميلية المُعتمدة في الشرق الأقصى، أما في اليابان فيشكل الحفاظ على جمال البشرة شكلاً من أشكال الأدب تجاه لآخرين. لذلك ننصحكِ بأن تخصصي بعض الوقت خلال العطلة الصيفية لتجربة بعض العادات التجميلية المعتمدة من جانب نساء الشرق الأقصى والاستفادة من مزاياها المتعددة.

فن "الساهو" أو تعدد الطبقات

تعتمد نساء الشرق الأقصى على التنظيف المزدوج للبشرة بهدف إزالة آثار الماكياج والإفرازات المتراكمة على سطحها. يبدأ هذا التنظيف باستعمال زيت مُزيل للماكياج وينتهي باعتماد الرغوة المنظفة لإزالة الشوائب والخلايا الميتة عن سطح الجلد. بعد هذه المرحلة يحين الوقت لاستعمال لوشن مرطب وقابض للمسام، يليه استعمال مصل غني بالمكونات النشطة التي تعالج المشاكل التي يمكن أن يتعرّض لها الجلد من توسع للمسام، بقع، وجفاف.

يأتي بعد ذلك دور تطبيق مستحضر محيط العينين بأسلوب التربيت الخفيف، ثم تطبيق كريم النهار المزود بفلاتر شمسية. على أن يتم تكرار جميع مراحل هذا الروتين في نهاية اليوم مع استبدال كريم النهار بمستحضر مخصص للعناية الليلية بالبشرة واستعمال الأقنعة المصنوعة من قماش مبلل بمكونات مغذية مرتين أسبوعياً بعد تقشير البشرة وقبل استعمال كريم الليل.

حيل تجميلية مفيدة

تؤمن نساء الشرق الأقصى بارتباط صحة البشرة بمحتوى أطباقنا، ويتميز النظام الغذائي في هذه المنطقة بكونه فقيراً بالدهون المشبعة والغلوتين، وغني بالألياف والبروتينات النباتية والحيوانية. وتركز النساء اليابانيات على استهلاك الشاي الأخضر بشكل يومي نظراً لغناه بمضادات الأكسدة وبخصائصه المنقية، المحاربة للجفاف، والمضادة للالتهاب كما يتعمدن على تقنيات تدليك تنشّط آلية تجدد الخلايا وتحارب ترهل الجلد، ويستعملن أدوات في التدليك مثل "الغو-اشا" والبكرات المصنوعة من الجاد أو الكوارتز التي تنشط الدورة الدموية في الوجه وتُصرّف السوائل المحتبسة فيه.

تبتعد نساء الشرق الأقصى عن التعرّض المباشر للشمس، كما يحرصن على وجود فيلترات مضادة للأشعة ما فوق البنفسجية في كريمات العناية بالوجه واليدين.

ونجدهن يستعنبن بخصائص الأرز في مجال العناية بالبشرة والشعر، ويعتمدن على قناع سهل التحضير في هذا المجال مؤلف من طحين الأرز الذي يُضاف إليه القليل من الحليب للحصول على عجينة يسهل توزيعها على الوجه وتركها لمدة تتراوح بين 10 و15 دقيقة. يمكن أيضاً تطبيق القليل من زيت السمسم فوق هذا القناع لتفعيل تأثير هذا الأخير في مجال تنعيم البشرة ومحاربة التجاعيد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة