إنه الوقت المثالي لتطبيق كريم الليل.. هل تعرفونه؟

الاستفادة القصوى من فعالية كريم الليل مرتبطة بشكل مُباشر بتوقيت استعماله

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

يُشكّل تطبيق كريم الليل إحدى الخطوات الروتينيّة المُعتمدة بعد تنظيف البشرة مساءً، ولكن هل تعرفون أن اختيار الوقت المثالي في هذا المجال يزيد من فعالية المستحضر ومن قُدرة البشرة على التفاعل معه بشكل أفضل؟

يُعتبر كريم الليل مُستحضراً أساسياً في روتين العناية الليليّة بالبشرة كونه المسؤول عن العناية بالجلد خلال ساعات تجدّد خلايانا، ولكن الاستفادة القصوى من فعاليته مرتبطة بشكل مُباشر بتوقيت استعماله. يؤكد الخبراء في هذا المجال أن تطبيق كريم الليل يجب أن يتمّ بين الساعة 11 قبل منتصف الليل و4صباحاً. إذ تكون البشرة خلال هذه الساعات الخمس أكثر تقبلاً للعناية مما يسمح لها بالاستفادة إلى أقصى حدود من المكونات الفعّالة الموجودة في كريم الليل.

وخلال هذه الفترة تزداد سرعة خلايا البشرة في تجديد نفسها ثماني مرات، ويتمّ إنتاج الكولاجين المسؤول عن مرونة الجلد بهدف تأمين الحصول على بشرة مُشرقة وخالية من الشوائب.

فعالية مُضاعفة

يتميّز كريم الليل عادةً بغناه بالمكونات الفعّالة، ولكن الاستفادة من فعاليته ترتبط بشكل أساسي بتنظيف البشرة جيداً قبل تطبيقه وباختيار التوقيت المناسب لاستعماله. لذلك ينصح الخبراء بأن يبدأ روتين العناية بالبشرة مساءً بإزالة أي آثار للماكياج من خلال استعمال مُستحضر خاص بهذا الغرض ثم تنظيف البشرة بحليب ولوشن أو مُستحضر راغٍ، ثم يأتي دور تجفيف الجلد بنعومة والانتظار لبضع دقائق قبل تطبيق كريم الليل الذي يتميّز عادة بصيغة مُرطّبة ومُغذّية.

فوائد كريم الليل

يتمتع كريم الليل بفوائد تجعل منه مستحضراً أساسياً في الروتين التجميلي بعد سن الثلاثين:

• يُرطّب البشرة ويُغذّيها:

• يحمي من التجاعيد:

• يُعزّز إشراقها:

أفضل مكوناته

يحتوي كريم الليل عادةً على مكونات لا تدخل عادةً في تركيبة الكريمات النهاريّة مما يجعل مفعوله على البشرة مُختلفاً عن مفعول الكريم المُرطّب الذي يتمّ استعماله صباحاً. أما أبرز هذه المكونات فهي:

• البيبتيدات:

• السيراميدات:

• مُضادات الأكسدة:
مصادرها متنوعة وأبرزها: الفيتامينC الذي يعمل على تعزيز إنتاج الكولاجين وزيادة متانة البشرة، والفيتامينE الذي يُحارب الجُذيرات الحرة المسؤولة عن الشيخوخة المُبكرة. وتتميّز مُضادات الأكسدة بغناها بحوامض أوميغا 6 و9 التي تُساهم في تفعيل آليّة تجديد الخلايا.

• الريتينول والريتينويد:
هي من أبرز المكونات المضادة للتجاعيد ولكن الشمس تعمل على مُعاكسة مفعولها ولذلك غالباً ما يتمّ إدراجها في الكريمات الليليّة فقط.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.