هكذا يُساهم عرق اللؤلؤ بتجديد شباب البشرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

يُستعمل عرق اللؤلؤ في مجال المجوهرات، ولكن يبدو أنه يتمتع أيضاً بفوائد في مجال ترميم البشرة وتقويتها، فما هي خصائص هذا المكوّن الطبيعي الذي أدرجته المختبرات التجميليّة في قائمة مكونات مستحضرات العناية بالبشرة.

لدى التفكير بعرق اللؤلؤ، يتبادر إلى الذهن هذه الحبيبات البيضاء الجميلة التي تُزيّن المجوهرات، ويمكن أن نُفكّر أيضاً بالتأثير اللؤلؤي لبعض مستحضرات الماكياج ولكن ما لا نعرفه هو أن هذا العنصر الحيوي المعدني الذي يُغطي الجانب الداخلي للمحار اللؤلؤي يتمتع بخصائص مهمة بالنسبة للبشرة.

اللؤلؤ

مكوّن قديم جداً

استخدام اللؤلؤ في المجال التجميلي ما زال محدوداً رغم أنه معروف منذ سنوات طويلة، فقد تمّ العثور على إشارات إلى عرق اللؤلؤ في نصوص تعود إلى حضارة المايا، إذ كان يتمّ استعماله لصنع غرسات الأسنان، ولكن أيضاً على شكل مسحوق يُضاف إلى مستحضرات التجميل للوقاية من حروق الشمس وعلاجها أما في الطب الصيني التقليدي فيُستعمل عرق اللؤلؤ لتعزيز الدورة الدمويّة أو كمرهم للحدّ من التجاعيد.

في ثمانينيّات القرن الماضي، اهتمّ العلماء بدراسة الخصائص المُجدّدة التي يتمتع بها عرق اللؤلؤ وقد تمكّنوا من إثبات قدرته على تحفيز آليّة تكوين العظام في بيئتها بالإضافة إلى خصائصه المُجدّدة للجلد التالف.

فوائده على البشرة

يُساهم عرق اللؤلؤ في تعزيز قوة الحاجز الجلدي عن طريق تحفيز إنتاج الفيلاجرين وهو بروتين يُنشّط آليّة تمايز الخلايا ويولّد الأحماض الأمينيّة المسؤولة عن ترطيب البشرة، كما أنه يحدّ من فقدان البشرة لرطوبتها.

ويوفّر عرق اللؤلؤ دهوناً مُركّبة تُشكل إسمنتاً لاصقاً بين الخلايا مما يضمن تماسكها. وهو يحمي الحاجز الجلدي من الاعتداءات الخارجيّة ويُعزّز إشراق البشرة.

في حالة البشرة الجافة، يعمل عرق اللؤلؤ على تجديد الجلد وترطيبه ليستعيد حالته الطبيعيّة، كما يُساهم أيضاً في ترميم الجلد التالف وإصلاح الجروح والندبات، كما يُحفّز آليّة تصنيع الكولاجين المُرمّم للأنسجة والفيبرونيكتين المسؤول عن ارتباط الخلايا مما يؤمن التآماً عالي الجودة للندبات. كل ذلك يدلّ على الخصائص المُضادة للشيخوخة التي يتمتع بها عرق اللؤلؤ والتي ما زالت قيد الدراسة في المختبرات التجميليّة العالميّة.

مستحضرات من عرق اللؤلؤ

يتميّز عرق اللؤلؤ بكونه عنصرا نشطا متوافقا حيوياً بشكل طبيعي مع الجلد، ويمكن أن تستفيد من خصائصه التجديديّة جميع أنواع البشرات باستثناء تلك التي تعاني من العدّ الوردي.

ويمكن لعرق اللؤلؤ أن يدخل في تركيبة الكريمات، والأمصال، وماء ميسيلير، وحتى المكملات الغذائية، وهو مكوّن طبيعي 100% يمكن دمجه بسهولة مع جزيئات أخرى مثل الفيتامين "C" والحمض الهيالوريني، فلا تترددوا بالبحث عنه في قائمة مكونات مستحضراتكن الخاصة في العناية بالبشرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.