ما هي أسباب ظهور حب الشباب على منطقة الذقن؟

تشير الإحصاءات العالمية إلى أن 12 بالمئة من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 25 و58 عاماً مُعرّضات للإصابة بمشاكل جلديّة تتراوح بين ظهور الزيوان والإصابة بحب الشباب على الأقل مرّة واحدة في حياتهن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

يُشكّل ظهور حب الشباب على منطقة الذقن أمراً شائعاً كون العوامل المُسبّبة لهذه المشكلة التجميليّة عديدة، فماذا يقول أطباء الجلد حول العادات الجيّدة التي يجب تبنّيها والإجراءات التي يُنصح بتجنّبها في هذا المجال؟

تشير الإحصاءات العالمية إلى أن 12 بالمئة من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 25 و58 عاماً مُعرّضات للإصابة بمشاكل جلديّة تتراوح بين ظهور الزيوان والإصابة بحب الشباب على الأقل مرّة واحدة في حياتهن. ويُعتبر الذقن من مناطق الوجه المعرّضة لظهور هذه البثور المزعجة.

- ما أسباب ظهورها؟

يتميّز القسم الأسفل من الوجه بكونه غنيّاً ببصيلات الشعر والخلايا الدهنيّة، وهذا ما يجعلها شديدة التأثر بالتبدلات الهرمونيّة التي تطرأ في فترة المراهقة، ولكن أيضاً بعد البلوغ وتحديداً في فترات الإباضة، والدورة الشهريّة، والحمل. وإذا كانت البشرة الدهنيّة هي الأكثر تأثراً بهذه المشكلة، فيمكن للعوامل الخارجيّة مثل عدم المواظبة على تنظيف البشرة، واستخدام المكوّنات القاسية عليها بالإضافة إلى الإجهاد النفسي، والافراط في تناول الأطعمة الغنيّة بالدهون والسكر من العوامل التي تسبّب ظهور البثور على الوجه وتحديداً في المنطقة الوسطيّة منه التي تتضمّن أيضاً الذقن.

يؤدي ظهور هذه البثور عادةً إلى الاعتقاد بأنها تندرج ضمن خانة حب الشباب، ولكن أطباء الجلد يذكرون في هذا المجال أن حب الشباب يطال عادةً مناطق مختلفة من الوجه، وقد يكون ظهور هذه البثور على الذقن فقط ناتجا عن مشاكل تجميليّة أخرى كالعُدّ الوردي أو التهاب الجلد الذي يطال محيط الفم. يمكن أن يترافق ظهور حب الشباب مع حالات احمرار وبثور تحتوي على إفرازات في منطقة أسفل الوجه والرقبة. ومن الأفضل في هذه الحالة استشارة طبيب الجلد الذي يمكن أن يعطي تشخيصاً دقيقاً في هذا المجال.

- روتين مُضاد للبثور

يعتمد الروتين التجميلي في هذا المجال على اختيار مستحضرات مناسبة لنوع البشرة والمحافظة على نظافتها، ويُميّز أطباء الجلد بين البثور الطارئة وتلك المتكرّرة. وهم يصفون في الحالة الأولى علاجاً مُضاداً للبثور يتمّ تطبيقه موضعياً مرتين في اليوم على بشرة نظيفة. يُستعمل هذا العلاج عند ظهور البثور أو بشكل وقائي عند اقتراب فترة الحيض، وذلك مع المواظبة على تنظيف البشرة صباحاً ومساءً بمستحضر منظّف ناعم عليها يتمّ اختياره بما يتناسب ونوعها. أما في حال كان ظهور هذه البثور مُتكرّراً فينصح أطباء الجلد باعتماد روتين عناية دائمة يقوم على استعمال مستحضرات تُعالج حب الشباب لدى البالغين وتحتوي على عناصر فعّالة مثل حوامض ألفاهيدروكسي وبيتا هيدروكسي بما فيها حمض الغليكوليك بالإضافة إلى الريتينول والريتينالديهيد الذي يتميّز بمفعول أنعم على البشرة من الريتينول. وهو يُساعد على تجديد الجلد ويحدّ من ظهور الندبات والتجاعيد. في هذه الحالة من الضروري أيضاً عدم إهمال تنظيف البشرة صباحاً ومساءً.

- هل يمكن الوقاية من ظهورها؟

من الضروري الإقلاع نهائياً عن عادة محاولة إزالة البثور بالضغط عليها بواسطة الأصابع لأن ذلك سيؤخّر شفاءها ويتسبّب بظهور ندبة مزعجة لا تزول بسهولة. وتعتمد الوقاية في هذا المجال على الحدّ من تناول الأطعمة الغنيّة بالدهون والسكر لأنها تُشجّع على ظهور الالتهابات وبالتالي البثور، أما بالنسبة لتطبيق الماكياج فمن الأفضل اختياره بصيغ غير مسبّة لظهور الزيوان. وأخيراً يسود الاعتقاد أن التعرّض للشمس يحدّ من ظهور حب الشباب، وقد يكون ذلك صحيحاً في بداية التعرّض للشمس ولكن التكرار في هذا المجال يزيد من سماكة البشرة مما يؤدي إلى ردذة فعل غكسيّة بعد ذلك ويجعل استعمال كريم حماية من الشمس أمراً ضرورياً كي لايترك حب الشباب ندبات مزعجة على البشرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.