المحار... من أعماق البحار إلى سطح البشرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

يندرج المحار عادة في قائمة الوجبات الاحتفاليّة، ولكن استعماله يمتدّ أيضاً إلى المجال التجميلي نظراً لخصائصه التي تُعزّز متانة الجلد وتحافظ على شبابه، اكتشفوا فيما يلي فوائد هذا المكوّن التجميلي الاستثنائي.

تدخل المكوّنات الطبيعيّة المُستخرجة من أعماق البحار في العديد من مستحضرات العناية بالبشرة نظراً لخصائصها المفيدة في هذا المجال، ويُعتبر المحار أحد أبرز هذه المكوّنات نظراً لتركيبته القريبة من تركيبة الجلد. وهذا ما يجعله مُفيداً في مجال ترطيب وتغذية البشرة ما دفع العديد من المختبرات العالميّة إلى إدراجه في تركيبة كريمات العناية التجميليّة.

فوائده من الطبق إلى البشرة

تُظهر الدراسات أن الإنسان بدأ باستهلاك المحار منذ عصور ما قبل التاريخ. وهو من الأطعمة الغنيّة بالفيتامينات (B3، وB5، وB12، وE...) والحوامض الأمينيّة، والمعادن (حديد، نحاس، زنك، كالسيوم...) بالإضافة إلى الحوامض الدهنيّة ما يجعله قادراً على مقاومة الإجهاد والتبدلات المناخيّة.

وهذه المكونات الموجودة في المحار تتواجد أيضاً في الجلد، وممكن أن تعوّض عن أي نقص تواجهه البشرة في هذا المجال أما الكريمات الغنيّة بخلاصة المحار فتعمل كمُحفّز لعمليّة تجديد الخلايا وحمايتها من الشيخوخة المبكرة.

ويُساهم غنى المحار بالفيتامينات والمعادن في جعل خلاصته حليفاً مثالياً لمُحاربة آثار التقدّم في السن على مستويات عدّة، فالحوامض الأمينيّة الموجودة فيه تُغذّي البشرة وتحافظ على ليونتها أما الفيتامين E فيُساهم في الحدّ من أضرار الجذيرات الحرة على الجلد، ويعمل النياسيناميد على مُعالجة البقع الداكنة وتعزيز إشراق البشرة فيما يُساعد الزنك على تنظيم الإفرازات الزهميّة ومُعالجة الشوائب. بعض هذه الخصائص قد تكون أيضاً مفيدة للعناية بالشعر ولكن لايبدو أن استعمال خلاصة المحار شائع في مستحضرات العناية بالشعر حتى الآن.

كيف يدخل المحار في المستحضرات التجميليّة؟

ويمكن استعمال جميع الأجزاء التي يتكوّن منها المحار في المجال التجميلي من الصدفة إلى الأنسجة الداخليّة. يدخل مسحوق أصداف المحار في مستحضرات العناية بالوجه والجسم نظراً لمفعوله المُقشّر أما عرق اللؤلؤ الذي يتواجد في القسم الداخلي من الصدفة فيقوّي الحاجز الحامي للجلد ويُجدّد البشرة.

تُستعمل مُستحضرات العناية التجميليّة الغنيّة بخلاصة المحار لكل أنواع البشرات بما فيها البشرة الشابة، والحسّاسة، والناضجة. ويمكن استعمال المستحضرات التي تحتوي على خلاصة المحار مع مستحضرات أخرى تحتوي على الحمض الهيالوريني، والكولاجين أو الفيتامين C لتعزيز آليّة حماية الجلد من الاعتداءات الخارجيّة وتعزيز شباب البشرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.