كابوس تجاعيد الوجه.. هل كريم الحماية من الشمس هو الحل؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

تُشكّل مُحاربة التجاعيد الهاجس الأكبر في مجال الحفاظ على شباب الإطلالة لأطول فترة ممكنة، وهذا ما يُفسّر تسابق المختبرات العالميّة على البحث عن مكونات تجميليّة مُتطوّرة قادرة على تحقيق نتائج فعّالة، ولكن ماذا لو كان الحل الأفضل في هذا المجال يعتمد على استبدال الكريم المُضاد للتجاعيد بكريم الحماية من الشمس؟

يوصي خبراء العناية بالبشرة بضرورة اعتماد الوقاية بهدف الحفاظ على شباب البشرة لأطول فترة ممكنة، والوقاية في هذا المجال تعتمد على استعمال كريم مُضاد للتجاعيد حتى قبل ظهور هذه الأخيرة، لكن يبدو أن هذا المستحضر ليس بالفعالية التي كنّا نعتقدها.

هذا ما يؤكده الاختصاصي بالطب العام جيمي محمد، الناشط على وسائل التواصل الاجتماعي والذي يُتابعه أكثر من مليون شخص على "إنستغرام" وأكثر من مليون ونصف شخص على "تيك توك".

الدكتور جيمي محمد
الدكتور جيمي محمد

دراسة لافتة

يعيش الدكتور جيمي محمد في فرنسا، وهو من أصول مصريّة ومعروف بدوره التوعوي في مجال الصحة من خلال البرامج الإذاعية والتلفزيونية التي يُشارك بتقديمها عبر وسائل الإعلام الفرنسيّة.

كشف الدكتور محمد مؤخراً عبر أحد البرامج الإذاعيّة التي يُقدّمها أن أفضل كريم مُضاد للتجاعيد ليس إلا كريم الحماية من الشمس، إذ لاتقتصر فائدة استعمال هذا الكريم برأيه على فصلي الربيع والصيف ولكن من الضروري استعماله أيضاً خلال فصلي الخريف والشتاء خاصةً في الدول التي تعرف طقساً مُشمساً معظم أيام السنة. فهذا المستحضر لايحمي من ضربات الشمس فقط ولكنه يتمتع أيضاً بخصائص مُضادة لشيخوخة البشرة وللتجاعيد.

اعتمد الدكتور محمد في رأيه هذا على دراسة فرنسيّة تناولت مجموعتين من الأشخاص تقلّ أعمارهم عن 55عاماً، التزمت المجموعة الأولى بتطبيق كريم حماية من الشمس مزوّد بعامل حماية يبلغ 15 spf بشكل يومي على ظهر اليدين والعنق، أما المجموعة الثانية فلم تستعمل أي حماية من الشمس. قام الباحثون بتحليل دقيق لحالة الجلد في بداية الدراسة ونهايتها، وقد أظهرت نتائج هذه الدراسة أن الاستعمال اليومي لكريم الحماية من الشمس يخفّض بنسبة 25 بالمئة من مظاهر شيخوخة البشرة.

آثار مؤذية

تُعتبر أشعة الشمس مصدراً ممتازاً للفيتامين D، ولكنها مسؤولة أيضاً عن الشيخوخة المبكرة للجلد في حال الإفراط بالتعرّض لها، وهذا ما يجعل من كريم الحماية من الشمس أفضل وسيلة للحفاظ على شباب البشرة لأطول فترة ممكنة وحمايتها من التجاعيد.

وللحصول على أفضل نتيجة في هذا المجال، يجب المواظبة على استعمال هذا المستحضر، وألا يقلّ رقم حمايته عن 50 spf ليتمكّن من تأمين الحماية المطلوبة من الظهور المبكر للخطوط، والتجاعيد، والبقع الداكنة بالإضافة إلى الحفاظ على متانة الجلد وحمايته من الترهل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.