في ميلانو.. تصاميم لا تخضع لقواعد الزمن من "دولتشي آند غابانا"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قدّمت دار Dolce&Gabbana عرضها للأزياء الجاهزة الخاصة بالخريف والشتاء المقبلين ضمن فعاليات أسبوع ميلانو للموضة. وقد حرص من خلالها مُصمما الدار دومينيكو دولتشي وستيفانو غابانا على تقديم تصاميم يتجلّى فيها أسلوبهما المميز، الذي يقترن هذه المرة بأناقة تتخطى الزمن ولا ترتبط بقوانينه.

استطاعت دار Dolce&Gabbana أن تُثبت طوال السنوات الأربعين الماضية أنها أحد أبرز ممثّلي الأناقة الإيطاليّة. وهي سعت في السنوات الأخيرة إلى تبنّي مبدأ إعادة تقديم التصاميم التي تُجسّد أسلوبها الشخصي مراراً وتكراراً ولكن بأسلوب عصري مُتجدّد. وقد تجلّى التزامها بالحرفيّة وبالوفاء لأسلوبها في جميع جوانب مجموعتها الأخيرة. اختارت هذه المجموعة تسليط الضوء على بدلة التوكسيدو الرسميّة التي تُعتبر الرمز الأرقى لأناقة الأسلوب في مجال الأزياء، فبساطة وكلاسيكيّة هذا التصميم تجعله غير مرتبط بقيود الزمن. وقد تمّ استكشافها في هذه المجموعة بمختلف جوانبها وأساليبها.

شكّلت سترة التوكسيدو القطعة الأبرز في هذه المجموعة، وقد تمّ تقديمها بأشكال متنوّعة أبرزها المعطف والثوب كما رأيناها ترافق الملابس المستوحاة من طراز اللانجري، وتلك التي غطّتها أحجار الكريستال وزيّنتها طبعة البولكا أو الطبعات البريّة. تضمّن العرض أيضاً مجموعة من المعاطف التي تمّ تنفيذها بالفرو أو الجلد، وبقصات كلاسيكيّة وطابع عصري.

تألفت هذه المجموعة من حوالي 65 إطلالة غلب عليها اللون الأسود، وتكرّر فيها استعمال خامات المخمل، والموسلين، والساتان...كما تزيّن بعضها بالريش والعقد. وقد كان لافتاً اعتماد جميع العارضات غطاءً شبكياً للوجه فيما ارتدت بعضهن قبعات ونظارات شمسيّة داكنة. تعرّفوا على بعض تصاميم مجموعة دار Dolce&Gabbana للخريف والشتاء المقبلين فيما يلي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.