أليساندرو ميشيل مديراً إبداعياً لدار "فالنتينو"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

يبدو أن الشائعات التي انتشرت مؤخراً حول تعيين أليساندرو ميشيل مُديراً إبداعياً جديداً لدار Valentino تحوّلت إلى حقيقة مع البيان الرسمي الذي أصدرته الدار الإيطاليّة العريقة حول هذا الموضوع.

كشف البيان أن أليساندرو ميشيل سيستلم مهام الإدارة الإبداعيّة في دار Valentino بدءاً من 2 أبريل المقبل، وهو سيُقدّم أول مجموعاته للدار في موسم ربيع وصيف 2025 من خلال عرض سيُقام خلال سبتمبر المقبل في باريس.

أليساندرو ميشيل
أليساندرو ميشيل

يأتي هذا الإعلان بعد أقل من أسبوع من استقالة سلفه بيير باولو بيتشولي الذي شغل مهام الإدارة الإبداعية في دار Valentino طوال 25 عاماً بعد أن تمّ تعيينه إلى جانب ماريا غرازيا كيوري خلال العام 1999 للاهتمام بقسم الأكسسوارات في الدار ثم تمّت ترقيتهما خلال العام 2008 للاهتمام بالإدارة الإبداعيّة لمجموعات الأزياء الجاهزة والخياطة الراقية.

وهو الدور الذي استلمه بيتشولي بمفرده بدءاً من العام 2016 عندما انتقلت كيوري إلى دار Dior حيث تولّت مهام الإدارة الإبداعيّة للأزياء النسائية.

الأسود خيّم على آخر مجموعة قدمها بيير باولو بيتشولي لدار فالنتينو وهي مجموعة خاصة بالخريف والشتاء المقبلين.
الأسود خيّم على آخر مجموعة قدمها بيير باولو بيتشولي لدار فالنتينو وهي مجموعة خاصة بالخريف والشتاء المقبلين.

- فرصة ذهبيّة:

في أول تعليق له على هذا الخبر، صرّح أليساندرو ميشيل: "إنه لشرف عظيم أن يتمّ الترحيب بي في دار Valentino. أشعر بفرح شديد ومسؤولية كبيرة للانضمام إلى دار أزياء حفرت كلمة "الجمال" في تاريخها الذي صقلته بكل أناقة". أما دار Valentino فقالت في بيانها: "في دوره الجديد، سيكون مقرّ أليساندرو ميشيل في روما، القلب الإبداعي للدار والمدينة التي تأسست فيها عام 1960. تُمثّل هذه الخطوة بداية رحلة جديدة تهدف إلى مُتابعة مسيرة تألق الدار والحفاظ على تراثها ورموزها من خلال ما يتمتع به أليساندرو ميشيل من رؤية استثنائية وتجربة غنيّة".

بيير باولو بيتشولي المدير الإبداعي السابق لدار فالنتينو
بيير باولو بيتشولي المدير الإبداعي السابق لدار فالنتينو

وكانت ملكيّة دار Valentino انتقلت في العام 2012 إلى شركة مايهولا الاستثمارية التابعة للأسرة الحاكمة القطريّة، وقد بلغت مبيعاتها في العام 2022 حوالي 1,5 مليار دولار، وكانت مجموعة Kering للسلع الفاخرة استحوذت في العام 2023 على حصة تبلغ 30 بالمئة من دار Valentino مُقابل 1,8 مليار دولار.

وقد أعلن رئيس مجلس إدارتها فرنسوا-هنري بينولت في بيان أصدره عن سعادته بتعيين أليساندرو ميشيل في هذا المنصب الجديد، وهو قال في هذا المجال: "أنا مؤمن أنه بفضل إبداعه، وثقافته، ومواهبه المُتعدّدة سوف يُعبّر أليساندرو ميشيل ببراعة عن التراث الفريد لدار Valentino ويجعله أكثر إشراقاً. أتطلّع إلى رؤية شغفه، وابتكاره، والتزامه بالعمل في هذا الفصل الجديد من تاريخ دار Valentino".

وكانت مجموعة Kering قبلت استقالة ميشيل من منصبه كمدير إبداعي لدار Gucci في القسم الأخير من العام 2022 بعد أن حقق نجاحات كبيرة خلال فترة تعاونه مع الدار.

- من الأكسسوارات إلى الأزياء:

يبلغ أليساندرو ميشيل 51 عاماً من العمر حالياً، وهو يتحدّر من مدينة روما حيث تابع دراسته في أكاديميّة الموضة التابعة لهذه المدينة قبل أن يبدأ تعاونه مع دار Les Copains في مجال تصميم الأكسسوارات، ثم انتقل في العام 1990 إلى قسم الأكسسوارات في دار Fendi حيث عمل تحت إشراف المصمم الراحل كارل لاغرفيلد، لينتقل في العام 2002 للعمل في قسم الأكسسوارات بدار Gucci تحت إدارة المصمم توم فورد وتتمّ ترقيته في العام 2015 إلى منصب المدير الإبداعي في دار Gucci حيث أحدث تغييراً جذرياً في أسلوبها منذ المجموعة الأولى التي اهتمّ بتنفيذها.

منذ حوالي العام، بدأت التكهنات حول الوجهة الجديدة التي سيختارها أليساندرو ميشيل في سيرته المهنيّة، فهو معروف بموهبته، وثقافته، وخبرته الكبيرة ولكن أيضاً بقدرته على خلق عالم إبداعي يهتمّ بالتصاميم من أصغر تفاصيلها حتى عروض تقديمها للجمهور. وهو سيضع كل خبرته في خدمة دار Valentino المعروفة بأسلوبها الرومنسي الساحر ويُضفي على تصاميمها لمساته الإبداعيّة المميّزة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.