من الأردن.. إطلالات ملكيّة مليئة بالرسائل والمعاني

تألقت الملكة رانيا بإطلالة جمعت بين الطابع التراثي واللمسات العصريّة بأسلوب لافت بأناقته

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

شاركت العائلة المالكة الأردنيّة يوم أمس بالفعالية الوطنيّة التي أقيمت بمناسبة اليوبيل الفضي لتسلّم الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية. وقد حملت إطلالات أفراد العائلة المالكة العديد من المعاني والرسائل ندعوكم لاستكشافها فيما يلي:

تألقت الملكة رانيا بهذه المناسبة بإطلالة جمعت بين الطابع التراثي واللمسات العصريّة بأسلوب لافت بأناقته. حمل ثوبها الأبيض توقيع المصمم الأردني ليث معلوف الذي استلهمه من الإرث الزراعي والعمق الثقافي لبلادها. وقد تزيّنت إطلالتها بكورسيه رمادي، أزراراً تُمثّل نجمة الأردن ذات السبع نقاط رمز الوحدة والأمل بالإضافة إلى تطريزات على شكل سنابل تُمثّل الوفرة والازدهار. وقد استغرق العمل على هذا الثوب حوالي 200 ساعة وكمّلته الملكة بتاج وأقراط مُرصّعة بالماس.

الملك عبداالله الثاني والملكة رانيا

شكّل هذا الحفل مناسبة لظهور ولي العهد الأمير الحسين وزوجته الأميرة رجوة لأول مرة علناً منذ إعلان انتظارهما لمولودهما البكر. وقد تألقت الأميرة رجوة بثوب أحمر طويل رافقه كاب تزيّن بتطريزات تراثيّة ثلاثية الأبعاد جسّدت ألوان علم الأردن. حملت إطلالتها توقيع دار هنيدة السعودية وقد استغرق العمل على تنفيذها أكثر من 950 ساعة.

لإطلالة الأميرة إيمان من توقيع إيدلينا جويس

اختارت الأميرة سلمى الظهور بثوب فضي زيّنه تطريز ناعم من توقيع المصممة الأردنية إيديلينا جويس التي تحمل جذوراً فلسطينية وبريطانية، والتي تتميز بتصاميمها ذات الطابع الكلاسيكي المينيمالي.

أما الأميرة سلمى فظهرت بثوب أخضر يحمل توقيع ريما البنّا المصممة الفلسطينية المستقرة في دبي وصاحبة علامة Reemami المعروفة بطابعها الشبابي. وقد جاء ثوب الأميرة سلمى مستوحى بلونه من لباسها العسكري ومطرّز بالأزهار الأردنية. وهو يُجسّد روح القوة وجمال التراث الأردني.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.