.
.
.
.

قاض سعودي يحرم الحج على القادمين إلى مكة بتأشيرة عمرة

اعتبرهم متحايلين على النظام العام وزاحموا آخرين أصحاب حق

نشر في: آخر تحديث:

حرم قاض سعودي، الحج على القادمين إلى مكة المكرمة بتأشيرة العمرة. وقال القاضي وعضو مجلس الشورى الدكتوير عيسى الغيث إن هؤلاء يعتبرون متحايلين على النظام العام الذي فرض لمصلحة جميع المسلمين، وزاحموا حجاجا آخرين أصحاب الحق الشرعي، وبالتالي فإن عملهم حرام.

وأوضح في حديثه مع "العربية.نت" أن من يقوم بذلك فقد خالف الحكم الشرعي المبنى على مخالفة النظام والقانون الذي وضع لمصلحة جميع الحجاج.

وطالب مرتكبي هذه المخالفات بتقوى الله وأن يكفوا عن هذا الفعل، لأنهم إن كان قد قدموا من أجل الطاعة فهم قد وقعوا في المعصية وفي الوزر والإثم.

و تعتبر ظاهرة القدوم "بتأشيرة العمرة" إلى الحج من أبرز الظواهر التي يعاني منها موسم الحج بشكل متكرر، حيث أثبت الإحصائيات أنهم يتسببون في زيادة أعداد الحجاج، مما يرًبك الجهات المعنية التي سبق وان رتبت إجراءاتها وفق الأعداد الرسمية ، إلي جانب تسببهم في تزايد ظاهرة الافتراش، فيما يلتحق آخرون ببعثات الحج التابعة لبلادهم مسببين لهم الازدحام لاسيما وإنها أقيمت لأعداد محددة .

الحج على المستطيع

وفيما يتعلق بمن يبرر هذا الأمر، بارتفاع تكاليف الحج للقادمين من الخارج، أكد الغيث أن الله تعالى لم يفرض الحج إلا على المستطيع، فإذا لم يتمكن الإنسان من الحج سواء لظرف مادي أو صحي، فلا حرج عليه.

وشدد الغيث على تضاعف حرمة من يحجون بهذه الطريقة لأكثر من مرة.

وأضاف:" إذا قلنا انه يحرم و يأثم من لم يسبق له الحج وهو حج الفريضة ، فمن باب أولي إن الإثم يكون اكبر والتحريم أكثر في حق من سبق له الحج.