.
.
.
.

أحمد خاتمي: خامنئي لم يدعُ الشعب إلى انتخاب أحمدي نجاد رئيساً

أكد أن نسبة كبيرة من المحافظين كانوا يظنون أن مرشد الجمهورية يميل لنجاد

نشر في: آخر تحديث:

قال إمام جمعة طهران أحمد خاتمي، الأربعاء، إن خامنئي لم يُوصِ الشعب بالتصويت لأحمدي نجاد في الانتخابات السابقة.

وأضاف في مقابلة مع وكالة أنباء الباسيج الطلابية: "صوّتنا لأحمدي نجاد بـ24 مليون صوت، وكنا نظن أن مواقفه قريبة من ولي الفقيه".

وتطرق إلى الخلاف بين خامنئي وأحمدي نجاد بشأن وزير الأمن حيدر مصلحي، مضيفاً أن مكانة رئيس الحكومة تعود إلى ولي الفقيه.

وكان خامنئي قد أبطل قرار أحمدي نجاد بإقالة مصلحي من منصبه وترك الرئيس الإيراني عمله لـ10 إيام ملازماً البيت احتجاجاً على تدخل المرشد.

وقال خاتمي:" أكثر من 90% من الأصوليين لم يرغبوا في التصويت لأحمدي نجاد في الانتخابات السابقة، لكنهم كانوا يظنون أن خامنئي يميل إليه".

وتجري الانتخابات الرئاسية الإيرانية في يونيو/حزيران القادم، وقد أعلن كل من وزير الخارجية السابق منوجهر متكي وقائد الحرس الثوري الأسبق محسن رضائي ومسؤول الملف النووي السابق حسن روحاني وعضو البرلمان محمد رضا باهنر ترشيحهم للانتخابات.

ويتوقع أن يخوض إسفنديار رحيم مشائي، صهر أحمدي نجاد، السباق الانتخابي عن الفريق المقرّب من الرئيس الإيراني، ويصفهم المتشددون بـ"حلقة الانحراف" بسبب مواقفهم من مرشد الجمهورية.

ولم يحسم الإصلاحيون قرارهم بخوض الانتخابات، لكن شخصيات مختلفة من هذا التيار دعت محمد خاتمي للترشيح.