السفير الإيراني في موسكو: نرحب بالمراقبين في "بارشين"

طهران تدعو إلى توقيع بروتوكول يجلي الغموض عن برنامجها النووي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلن السفير الإيراني في موسكو رضا سجادي، استعداد بلاده للسماح للمراقبين الدوليين بزيارة موقع بارشين العسكري بعد توقيع بروتوكول خاص، وذكر أن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد سيزور موسكو في بداية تموز/يوليو المقبل، بحسب تقرير إخباري، الأحد 19 مايو/أيار.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن سجادي قوله، السبت، إن "مراقبي الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد فتشوا منشأة بارشين بالكامل، إلا أن المجتمع الدولي بدأ يصر بعد ذلك على ضرورة تفتيشها من جديد"، موضحاً أن طهران "وافقت على ذلك بشرط توقيع بروتوكول سينص بالإضافة إلى موضوع بارشين على كافة نقاط الغموض الأخرى"، نقلا عن صحيفة "الحياة" اللندنية، من تقرير لوكالة "يو بي أي".

وأشار السفير إلى أن الوكالة الدولية تطالب بزيارة بارشين قبل توقيع البروتوكول، واصفاً معاملة الوكالة بأنها "غير عادلة".

وأكد أن طهران تدعو إلى توقيع البروتوكول الذي سيوضح كافة نقاط الغموض الخاصة ببرنامج إيران النووي، والتي قد تحمل بعداً عسكرياً، بحسب اعتقاد الوكالة الدولية.

وقال السفير إنه في حال عدم العثور على أي شيء من هذا القبيل، فإنه يجب إغلاق الملف الإيراني في مجلس الأمن الدولي.

في الوقت ذاته، شدّد سفير إيران على أن بلاده غير ملزمة بغلق منشأة فوردو ووقف تخصيب اليورانيوم.

وذكر أن موعد الاجتماع الجديد بين إيران واللجنة السداسية لم يحدّد بعد، مشيراً إلى أن ممثلي السداسية ينتظرون نتائج الانتخابات الرئاسية في إيران، على ما يبدو.

وأعلن أن الرئيس الإيراني سيقوم بزيارة إلى روسيا في يومي 1 و2 يوليو/تموز للمشاركة في قمة الدول المصدرة للغاز.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.