.
.
.
.

إيران.. صيانة الدستور ينفي إعادة النظر في أهلية روحاني

بعد وعده بإطلاق سراح السجناء السياسيين وقوله "الشعب أتعب قادة إيران ولا يريدهم"

نشر في: آخر تحديث:

نفى المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور عباس علي كدخدائي في حديث له الاثنين 10 يونيو/حزيران التقارير الصحافية التي نُشرت حول إعادة النظر في أهلية المرشح الرئاسي حسن روحاني من قبل مجلس صيانة الدستور.

وفي الوقت نفسه أكد كدخدائي أن قانون الانتخابات يمنح مجلس صيانة الدستور صلاحية إعادة النظر في أهلية المرشحين الذين حظوا بتأييد أهليتهم من قبل.

وأضاف كدخدائي، الذي كان يتحدث على هامش اجتماعه برؤساء الحملات الانتخابية التابعة للمرشحين للسباق الرئاسي قائلاً: "نحن لم نتطرق لأي أمر بخصوص أهلية المرشحين، ولكن للأسف تنتشر بعض الأخبار التي لا علم لنا بها".

وكانت وكالتا "فارس" و"مهر" للأنباء شبه الرسميتين بثتا فجر الاثنين خبراً حول احتمال إعادة النظر في أهلية المرشح الرئاسي حسن روحاني القريب من الإصلاحيين والمحافظين المعتدلين والذي يحظى بتأييد الرئيسين السابقين محمد خاتمي وهاشمي رافسنجاني.

وكانت وكالة "فارس" للأنباء القريبة من الحرس الثوري نسبت الخبر إلى مصدر مطلع في مجلس صيانة الدستور، ولكن عادت الوكالة فحذفت الخبر من على صفحتها الإلكترونية.

وأوعزت وكالة "مهر" للأنباء الأسباب لقيام حسن روحاني بإفشاء معلومات سرية مصنفة في الملف النووي الإيراني.

وتأتي هذه الشائعات على خلفية تصريحات حسن روحاني خلال مهرجان انتخابي له في ملعب شيرودي بطهران والذي أكد من خلاله إطلاق سراح كافة السجناء السياسيين في حال انتخابه رئيساً للجمهورية مخاطباً قادة الجمهورية الإسلامية بالقول إن الشعب تعب منكم ولا يرغب فيكم بعد وانتقد بشدة الأجواء الأمنية ودعا الى المزيد من الحريات.

وترددت خلال المهرجان شعارات تطالب بإلغاء الإقامة الجبرية المفروضة على زعيمي المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي.