حسن روحاني يحمل دكتوراه من جامعة لم يكن من طلابها

رئيس إيران المنتخب يؤكد دائماً بأنه "دكتور" وهو الذي لم ينل ماجستير

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
4 دقائق للقراءة

يقول الرئيس الإيراني المنتخب، حسن روحاني، إنه درس في "جامعة غلاسكو كالدونيان" الاسكتلندية، وحصل منها في 1995 على ماجستير بالقانون الدستوري، عن أطروحة قدمها بعنوان "السلطة التشريعية الإسلامية مع الإشارة إلى التجربة الإيرانية" ثم تابع دراسته وحصل في 1999 على شهادة دكتوراه، طبقا للوارد في سيرته الذاتية.

معظم معلومات تلك السيرة التي أصبحت شهيرة بعد خوضه الانتخابات، وموجودة "أون لاين" بلغات عدة في الإنترنت، واضح ومقبول، إلا من الدكتوراه التي اتضح بأنها لم تكن، وليست إلا من نسج الخيال، هي والماجستير معا، لأن روحاني لم يكن بين طلاب "جامعة غلاسكو كالدونيان" في يوم من الأيام، وفق ما أكدته الجامعة نفسها، ولا نال من غيرها شهادة دكتوراه أيضا.

السيرة الذاتية للرئيس الايراني جسن روحاني
السيرة الذاتية للرئيس الايراني جسن روحاني

وما ستنشره "العربية.نت" في هذا التقرير من معلومات حول الشهادة المثيرة للجدل وارد في مصادر عدة أكدت بأن الرجل الذي قام بعد الثورة الخمينية بتغيير اسم عائلته من فريدون إلى روحاني، لم يحصل على أي ماجستير أو دكتوراه سواء باسم عائلته القديم أو الجديد من أي جامعة.

نقرأ ذلك في موقع Iran Election Watch وهو حيادي متخصص بالانتخابات الإيرانية ودقيق المعلومات، إلى درجة أنه أجرى اتصالا بجامعة غلاسكو ليسألها عن صحة ما أورده روحاني بسيرته الذاتية حول الدكتوراه بالقانون الدستوري قبل أن ينشر الموقع تلك السيرة في صفحته الإنترنيتية مع سير بقية المرشحين، فردت الجامعة بأنه لم يكن بين طلابها، لا كحسن فريدون ولا كروحاني، ولا وجد الموقع أي شخص بهذا الاسم حصل على دكتوراه من أي جامعة بريطانية.

وثائق تذكر بأنه "دكتور" قبل 35 سنة

نطالع المعلومات نفسها تقريبا حين نقرأ عن روحاني بالإنجليزية في موقع "ويكيبيديا" المعلوماتي، وكذلك في خبر أوردته صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية السبت الماضي عن فيديو موضوع في "يوتيوب" بعنوان "أولین فیلم مستند تبلیغاتی حسن روحانی" وهو بالفارسية عن المرشحين للانتخابات ومدته نصف ساعة.

يذكر الفيديو الذي أطلعت عليه "العربية.نت" حين التطرق إلى حسن روحاني أن المخابرات الإيرانية، المعروفة باسم "السافاك" في عهد شاه إيران الراحل، محمد رضا بهلوي، كانت تلاحقه وتملك عنه معلومات معززة بوثائق تم عرضها في الفيديو، وورد فيها اسم "الدكتور حسن روحاني" كإشارة إليه.

كان ذلك قبل 35 سنة، أي حين كان عمره 30 عاما تقريبا، وهذا يؤكد أنه كان معروف العائلة باسم روحاني قبل الثورة، لا فريدون، كما كان معروفا بلقب "دكتور" أيضا، علما أن المعلومات عنه في الفيديو مطابقة لما في سيرته الذاتية لجهة علومه الجامعية في إيران، وهي أنه درس بدءا من 1969 بجامعة طهران وحصل منها في 1972 على درجة بكالوريوس في القانون القضائي.

محاولة إنقاذ باءت بالفشل

وردت في الفيديو أيضا معلومة مثيرة للجدل أكثر، وهي أن روحاني درس في جامعة غلاسكو حين كان من المعارضين لنظام الشاه الراحل في سبعينات القرن الماضي، في حين أن الجامعة التي تأسست رسميا في 1993 لم تكن موجودة أصلا ذلك الوقت.

وحاول أحد مناصريه إنقاذه بإيجاد حل للشكوك، فقال في الفيديو إن روحاني تخرج باسم حسن فريدون من جامعة غلاسكو، لا روحاني، إلا أن تأكيد الجامعة بأن أحدا من عائلة فريدون لم يكن بين طلابها نسف أيضا هذه المحاولة التي باءت بالفشل.

كما تطرق موقع Chia Chat.Com للدكتوراه والشك بأصالتها، وهو موقع بالإنجليزية للإيرانيين يتداولون فيه آخر المستجدات عن إيران والمهاجرين واللاجئين منها في الخارج، ومعظم من دخلوا في "دردشات" حولها وطالعتها "العربية.نت" أوردوا معلومات متفرقة لكنها متطابقة، وتؤكد أن رئيس إيران الجديد لا يحمل دكتوراه أو ماجستير، ولا تلقى تعليمه بأي جامعة غربية، وإلا لكان ذكرها في سيرته الذاتية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط