.
.
.
.

اتهام يهودي إسرائيلي متشدد بالتجسس لصالح إيران

سافر إلى برلين وعرض على مسؤولين إيرانيين جمع معلومات عن إسرائيل

نشر في: آخر تحديث:

رفعت محكمة في القدس اليوم الأربعاء أمر حظر النشر في قضية عضو في جماعة يهودية متشددة في إسرائيل اتهم بمحاولة التجسس لصالح إيران.

وأوضح جهاز شين بيت للأمن الداخلي في إسرائيل، في بيان، إن اسحق برجال سافر إلى برلين عام 2011 وعرض على مسؤولي السفارة الإيرانية جمع معلومات عن إسرائيل.

وأضاف البيان أنه لدى عودة برجال ظل على اتصال مع "عناصر" إيرانية عبر الإنترنت والهواتف العامة قرب منزله في القدس.

وألقي القبض عليه الشهر الماضي وأصدرت المحكمة أمرا بحبسه وبحظر النشر في القضية إلى أن رفعته اليوم الأربعاء. وأعلنت متحدثة باسم المحكمة أن محكمة جزئية وجهت لبرجال اتهامات باتصاله بعميل أجنبي واعتزامه ارتكاب خيانة.

ومن جهته كشف أن موكله اتهم بالسعي لأن يكون عميلا لإيران، موضحاً أنه سيستأنف قرار حبس موكله على ذمة القضية.

يذكر أن المتهم الذي قال متحدث باسم الشرطة إنه في الأربعينات، مواطن إسرائيلي ينتمي إلى جماعة "نيتوري كارتا" التي تؤمن بأن الدولة اليهودية يجب ألا تقوم قبل ظهور المسيح المنتظر.

وتنبذ هذه الجماعة الصهيونية وتشيد بإيران وبحركة حماس. وأوضحت الشرطة الإسرائيلية في بيان لها أنه "خلال التحقيق معه قال المحتجز إنه تصرف من منطلق الكراهية لدولة إسرائيل وللحصول على المال".