.
.
.
.

الحكم بالسجن 6 سنوات على رجل دين سُني في إيران

القضاء منع محامي الدفاع من الحضور في المحكمة وأبلغه الحكم شفوياً

نشر في: آخر تحديث:

أصدر القضاء الإيراني حكماً بـالسجن 6 سنوات على رجل الدين السُّني سلام كلنواز، إمام جماعة أحد مساجد مدينة "سردشت"، الكردية بتهمة العمل ضد الأمن القومي.

وذكر موقع "جرس"، التابع للمعارضة الإيرانية، الأربعاء، أن المحكمة جرت دون حضور المحامي واستمرت 3 ساعات، ودافع سلام كلنواز على اتهامات مثل "الانتقاد من أداء المسؤولين في كردستان وتحريض المواطنين والدعاية لمعتقدات أهل السنة بهدف إيجاد التفرقة بين الشيعة والسُّنة والتعاون مع الأحزاب المعارضة للنظام".

وأصدر القضاء أيضاً حكماً بتجريده من لباس رجال الدين ووصف المسجد الذي يؤدي به الصلاة بـ"مسجد ضرار".

وقال رجل الدين السُّني في تعليقه على الحكم: "كنت أقوم بتوعية المواطنين على أساس الواجبات الدينية ولم أعمل إلا في سبيل الله وخدمة خلقه".

وأضاف كلنواز "أن القاضي لم يستند إلى أي أدلة في إصدار الحكم واكتفى بتقارير المخابرات في مدينة سردشت وأصدر الحكم غير العادل".

وأوضح أنه لم يبلغ أيضاً بالحكم بشكل خطي واكتفى القاضي بإبلاغه شفوياً وأمامه 20 يوماً للاحتجاج على هذا الحكم.