.
.
.
.

رفسنجاني: استهداف سوريا يدخل المنطقة كلها في صراع

قال إنه يجب على الجمهورية الإيرانية الإسلامية التصرف بحذر لحماية أمنها القومي

نشر في: آخر تحديث:

حذر علي أكبر هاشمي رفسنجاني رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام في إيران من أن الضربة الأميركية المحتملة على سوريا قد تدخل المنطقة بأسرها في صراع. جاء كلام رفسنجاني خلال اجتماع الرئيس الإيراني حسن روحاني مع أعضاء المجلس لاطلاعهم على آخر تقديرات بلاده الأمنية والسياسية للوضع في سوريا، حسبما أكدت صحيفة "الشرق الأوسط".

وعبر رفسنجاني عن رؤيته بشأن احتمال وقوع اضطرابات في المنطقة قائلا: "يبدو أن الهدف الرئيس من المغامرة الأميركية في المنطقة لا تقتصر على سوريا وإنما ستشمل المنطقة بأسرها" وذلك حسب قناة "برس تي في" الإيرانية. كما حذر رفسنجاني أعضاء المجلس أن "الهجوم الأميركي لن يقتصر على سوريا وحدها" مشيرا إلى أن لعبة الولايات المتحدة في إثارة الحروب قد تشمل المنطقة بأسرها، وأضاف أن واشنطن لن تكون قادرة على إنهائها كما تعتقد.

ووفقا لقناة "برس تي في" الحكومية فقد أكد رفسنجاني على "الأهمية الاستراتيجية لسوريا في المنطقة» ووصفها بأنها "معقل للمقاومة ضد إسرائيل. كما أشار رفسنجاني إلى أن كلا من الولايات المتحدة وحلفائها يقومون عمدا بتغذية الأزمة الحالية مضيفا أنه على طهران التصرف بحذر وذلك لحماية أمنها القومي.