.
.
.
.

الوكالة الذرية تعتزم تخفيف لهجتها حيال النووي الإيراني

مجلس حكام الوكالة ينتظر ليرى ما إن كانت لهجة روحاني الأكثر انفتاحاً ستقترن بأفعال

نشر في: آخر تحديث:

سيسعى مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، خلال اجتماعه اعتبارا من الاثنين، إلى تخفيف لهجته تجاه إيران بهدف تشجيع استئناف المفاوضات حول برنامجها النووي مع الفريق الجديد الحاكم في طهران.

وسيعقد مندوبو الدول الـ35 الأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية اجتماعات مغلقة على مدى أسبوع في العاصمة النمساوية فيينا لبحث الملف النووي الإيراني الشائك أولا، وكذلك الزيادة الجديدة لقدرات التخصيب لدى طهران.

وأكدت عدة مصادر دبلوماسية أنه من غير المطروح هذه المرة تشديد اللهجة. وقال دبلوماسي غربي رفض الكشف عن اسمه لوكالة "فرانس برس": "لدينا حكومة جديدة في إيران ونحن نسمع لهجة مختلفة جدا وأكثر انفتاحا وأكثر تصالحا".

وأضاف: "يجب إعطاء الوقت لطهران لكي تتبع هذه الإعلانات الشفوية بأفعال ملموسة".