.
.
.
.

صفحة وزير الخارجية الإيراني على فيسبوك تتعرض للقرصنة

القراصنة نشروا عليها نصاً يشيد بمظاهرات أعقبت الانتخابات الرئاسية في 2009

نشر في: آخر تحديث:

أفادت وسائل الإعلام الإيرانية، أمس السبت، أن صفحة وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، على موقع "فيسبوك" تعرضت للقرصنة لفترة قصيرة ونشر عليها نص ينتقد قمع الحركة الاحتجاجية في إيران عام 2009.

وقال الوزير الإيراني، حسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية: "تعرضت صفحتي على فيسبوك للقرصنة من قبل شخص نجح في تغيير كلمة السر إلا أن المشكلة سرعان ما تمت تسويتها".

ونشر على صفحة الوزير نص يشيد بالمتظاهرين الذين شاركوا في تظاهرات العام 2009 بعد الانتخابات الرئاسية، التي فاز فيها الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

وقال ظريف على صفحته: "في حال تكرر الأمر سأجد نفسي مجبرا على إنهاء وجودي على فيسبوك".

ويملك الوزير الإيراني حسابين على "فيسبوك" و"تويتر". وسبق أن تمنى عاما سعيدا لليهود عبر "تويتر" قبل أيام، وأوضح أن إيران لا تنفي حصول مجازر بحق اليهود خلال الحرب العالمية الثانية وهي تدينها.