كيري يبدي تفاؤله بالمسار الدبلوماسي لحل الأزمة مع إيران

وزير الخارجية الأميركي يلتقي آشتون قبيل مفاوضات جنيف مع طهران

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أبدى وزير الخارجية الأميركي جون كيري، أمس الأحد، تفاؤله بإمكانية التوصل لحل دبلوماسي لأزمة الملف النووي الإيراني، وذلك إثر لقائه في لندن نظيرته الأوروبية كاثرين آشتون التي ستجري يومي الثلاثاء والأربعاء في جنيف مفاوضات حاسمة مع طهران.

وقال الوزير الأميركي في خطاب ألقاه من لندن عبر الأقمار الصناعية وبث في واشنطن في اجتماع لمجموعة الضغط الأميركية الداعمة لإسرائيل "ايباك" إنه "في الوقت الراهن فإن نافذة الدبلوماسية تزداد انفتاحاً"، مضيفاً: "لكني أود منكم أن تعرفوا أن أعيننا مفتوحة أيضاً".

وتابع كيري في خطابه أمام الاجتماع السنوي لمجموعة الضغط اليهودية بالغة النفوذ في الولايات المتحدة والذي شارك فيه حوالي 1600 من أعضائها، أنه "في الوقت الذي نسعى فيه للتوصل إلى تسوية سلمية للبرنامج النووي الإيراني فإن الأقوال يجب أن تتلوها أفعال"، في إشارة إلى رغبة الانفتاح الدبلوماسي التي أظهرها الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني والترحاب الذي قابلتها به الولايات المتحدة.

ولكن كيري شدد على أن الولايات المتحدة لن تساوم أبداً على أمن إسرائيل القلقة من التقارب الأخير بين واشنطن وطهران.

وقال "أياً يكن الالتزام مع إيران فإننا مدركون تماماً للحاجات الأمنية لإسرائيل".

وكان كيري التقى نظيره الإيراني محمد جواد ظريف على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

والأسبوع الماضي قالت مسؤولة كبيرة في الخارجية الأميركية إن "الولايات المتحدة مستعدة للتفاوض ومستعدة للاستماع" إلى ما ستعرضه طهران لحل أزمة برنامجها النووي، داعية الإيرانيين إلى اغتنام "فرص قد تكون تاريخية" لحل هذه الأزمة بالطرق الدبلوماسية.

وتتهم الدول الغربية ومعها إسرائيل الجمهورية الإسلامية بالسعي إلى إنتاج قنبلة ذرية تحت ستار برنامجها المدني النووي، الأمر الذي تنفيه طهران بشدة.

وأتى خطاب كيري أمام إيباك إثر غداء عمل جمعه في لندن مع وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون التي ستقود يومي الثلاثاء والأربعاء في جنيف جولة جديدة من المفاوضات حول الملف النووي الإيراني بين إيران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، روسيا، الصين، بريطانيا وفرنسا إضافة إلى ألمانيا).

وقال مسؤول في الخارجية الأميركية يرافق كيري في جولته إن محادثات كيري وآشتون كانت "مثمرة جداً".

وأضاف المسؤول طالباً عدم ذكر اسمه أنه إضافة إلى الملف الإيراني فقد تباحث الوزيران في عدد من المواضيع بينها الاتفاق الجزئي الذي توصل إليه كيري مع الرئيس الأفغاني حميد كرزاي في كابول السبت والمتعلق ببقاء قوات أميركية في أفغانستان بعد انسحاب قوات الحلف الأطلسي المقرر في 2014.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.