.
.
.
.

مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يزور طهران الاثنين

تلبية لدعوة وجهها له علي أكبر صالحي رئيس المنظمة النووية الإيرانية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت مصادر دبلوماسية، الجمعة، أن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو سيزور طهران، الاثنين المقبل، ليستأنف المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل، ولتعزيز الحوار والتعاون بين الجانبين.

وقد يكون قرار أمانو بقبول الدعوة لزيارة طهران مؤشراً على إحراز تقدم في الجهود المضنية، التي تبذلها الوكالة للتحقيق في الأنشطة النووية الإيرانية.

وكان رئيس المنظمة النووية الإيرانية علي أكبر صالحي، أعلن الثلاثاء أنه دعا أمانو إلى طهران بمناسبة استئناف المحادثات بين الطرفين.

وستكون الزيارة الثانية للمدير العام للوكالة الذرية إلى طهران بعد زيارة مايو 2012، التي تبين أنها منيت بفشل ذريع. فلدى عودته.

ويأتي الإعلان في حين يبدو أن مجموعة (5+1) وإيران قريبتان من إحراز تقدم في مفاوضاتهما في جنيف، وخصوصا حول مسألة تخصيب اليورانيوم الحساسة.

ويشتبه في أن إيران وعلى الرغم من نفيها المتكرر، تريد امتلاك السلاح النووي تحت غطاء برنامجها النووي المدني.

ويخشى الغربيون وإسرائيل أن تقوم إيران بدفع تخصيب اليورانيوم إلى مستوى ضروري لصنع قنبلة ذرية (أي 90 بالمئة). وإيران تخصب حتى الآن بنسبة 5 بالمئة لإنتاج الكهرباء وبنسبة 20 بالمئة لتغذية مفاعل للأبحاث الطبية.

والوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تحقق في النووي الإيراني منذ أكثر من عقد من الزمن، تريد "تسوية المسائل العالقة" حول شق عسكري محتمل للبرنامج النووي الإيراني. ولم تنجح في ذلك حتى الآن بسبب غياب التعاون الكافي من قبل إيران على حد رأيها.