خامنئي للمالكي: لا عوائق أمام تطوير العلاقات مع العراق

رئيس الوزراء العراقي يزور طهران ويبحث الأزمة السورية قبل "جنيف 2"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي خلال لقائه مع نوري المالكي، اليوم الخميس، في طهران إن مجالات التعاون في الشؤون المختلفة واسعة ولا توجد أية عوائق أمام تطوير العلاقات مع العراق.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن خامنئي دعا إلى تطوير التعاون الإقليمي مع العراق، مشيراً إلى الأهمية السياسية والاقتصادية لهذا البلد.

وعبّر خامنئي عن دعمه لأداء حكومة رئيس الوزراء العراقي قائلاً: "الخطوات التي تتخذونها لبلادكم قيّمة لكن العراق بحاجة إلى أكثر من هذا".

وقال مرشد الجمهورية الإيرانية إنه يرحّب بالمحادثات التي أجراها المالكي مع حكومة الرئيس روحاني لتعزيز التعاون الاقتصادي والسياسي والعلمي مع بغداد.

ويزور المالكي طهران قبل عقد الانتخابات البرلمانية في العراق وكذلك عقد مؤتمر "جنيف 2" حول الأزمة السورية.

وأعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني ورئيس الوزراء العراقي في مؤتمر صحافي مشترك أنهما بحثا العلاقات الثنائية والأزمة السورية واتفقا على إزالة مخلفات الحرب من شط العرب الواقع بين البلدين.

وأشار المالكي إلى الاتفاق النووي الأخير في جنيف قائلاً: "الفتوى التي أصدرها القائد المعظم بشأن حيازة السلاح النووي قد مهّدت لنجاح المفاوضات وإيجاد الثقة ويمثل هذا الاتفاق إنجازاً مهماً لإيران ودول المنطقة ويترك تأثيراً على الاستقرار الإقليمي".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.