.
.
.
.

اتفاق إيران والغرب على تحديد موعد تنفيذ اتفاقية جنيف

مسؤول إيراني يلتقي آشتون قبل الاجتماع لتسوية الخلافات السياسية

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس الفريق الفني النووي الإيراني، السبت، إن بلاده ومجموعة 5+1 اتفقا على تحديد يوم 20 من الشهر الجاري موعداً لتنفيذ اتفاقية جنيف، لكن مساعد الخارجية، عباس عراقجي، سيلتقي قبلها مع مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، كاثرين آشتون، لتسوية الخلافات السياسية.

وتفصيلا،ً أوضح حميد بعيدي نجاد في تصريح لوكالة "مهر" للأنباء أن الخبراء الفنيين اتفقوا على تحديد 20 يناير موعداً لتنفيذ الاتفاق، ولا توجد مشاكل بهذا الشأن، مشيراً إلى وجود بعض الخلافات السياسية، ومن المقرر أن يبحثها عراقجي مع مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي.

وأعرب عن أمله بأن يبدأ الجانب الغربي بإزالة أجزاء من الحظر الدولي قائلاً: تقرر أن يبدأ الجانبان بتنفيذ التزاماتهما منذ اليوم الأول من بدء تنفيذ الاتفاق.

وأضاف سنقوم بتحويل نسبة تخصيب اليورانيوم من 20% إلى 5% خلال ستة أشهر، وسيبدأ الغرب بإزالة الحظر من صناعة البتروكيماويات والسيارات، مؤكداً أن المؤسسات المعنية باستيراد الأدوية بدأت أيضاً الاستعدادات لشراء الأدوية من الموارد النفطية طبقاً لاتفاق الجانبين.

وكان وفد الخبراء الإيرانيين قد أعلن عن وجود خلافات مع الجانب الغربي بشأن كيفية تنفيذ اتفاقية جنيف، وأحال تسوية القضايا إلى المسؤولين السياسيين.

وطبقاً لاتفاقية جنيف، تقرر أن تتراجع إيران من تخصيب اليورانيوم بنسبه 20%، وتحديد أنشطة أجهزة الطرد المركزي، وإغلاق منشأة أراك، وتحويل مخزونها من اليورانيوم المخصب بنسبة أكثر من 5% إلى أوكسيد اليورانيوم، كما تعهد الغرب بإزالة الحظر الدولي تدريجياً.