خامنئي طمأن حسن نصر الله باستمرار حكم الأسد

زعيم حزب الله أبلغ المرشد بحسم الأزمة السورية لصالح المعارضين في السنة الأولى

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

كشف مسؤول لجنة الدفاع في مجلس الشورى الإيراني، إسماعيل كوثري، الاثنين، تفاصيل لقاء علي خامنئي وحسن نصر الله خلال الأشهر الأولى من الأزمة السورية، قائلاً إن "المرشد الإيراني طمأن زعيم حزب الله بأن بشار الأسد سيبقى يحكم سوريا".

وقال كوثري في تصريح لوكالة فارس للأنباء، إن حسن نصر الله قال لوفد لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى خلال لقاء معه في لبنان: "بعد مضي 9 أشهر من بدء أحداث سوريا رأينا أن الوضع سيئ وبدا الموضوع محسوماً، فتوجّهت مع عدد من المسؤولين للقاء القائد المعظم، وقلت له أن يبحث حلاً لسوريا وبشار الأسد".

وأكد نصر الله أن خامنئي استمع لحديثنا وصرح قائلاً: "إنكم تخطئون.. عودوا وقوموا بمهامكم مع التركيز على التدبير والتخطيط ستبقى سوريا ويبقى بشار الأسد".

واعتبر كوثري أن حديث خامنئي لزعيم حزب الله يكشف أن "العدو يعجز من فعل أي شيء إذا ما وقفنا بقوة".

ويخوض حزب الله القتال القائم في سوريا إلى جانب نظام الرئيس السوري وقتل عدداً كبيراً من منتسبيه على الأراضي السورية.

وتقول طهران إنها لم تشارك في الاشتباكات وتدعم النظام السوري معنوياً، لكن تقارير كثيرة نشرت عن مشاركة منتسبي الحرس الثوري الإيراني في القتال إلى جانب القوات الحكومية.

وتطلق إيران والنظام السوري وحزب الله على ائتلافهم "محور المقاومة ضد إسرائيل" ورغم دعمها لجميع الثورات العربية الأخيرة إلا أنها اتخذت موقفاً معارضاً للثورة ضد حكم الأسد وتتهم المعارضين بتنفيذ "مؤامرة خارجية" ضد البلد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.