.
.
.
.

واشنطن: غياب إيران عن جنيف2 لن يؤثر على اتفاق النووي

المفاوضات بشأن الملف النووي تمثل مسار محادثات منفصلة عن تلك المتعلقة بؤتمر سوريا

نشر في: آخر تحديث:

أكدت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، ماري هارف، أن غياب إيران وعدم مشاركتها في مؤتمر السلام بشأن سوريا لن يؤثر على الاتفاق بشأن البرنامج النووي بين طهران والقوى الكبرى (5+1).

وأضافت هارف أن الإيرانيين كانوا على علم مسبق بأن المفاوضات بشأن الملف النووي تمثل مسار محادثات منفصلة عن تلك المتعلقة بحضور إيران لمؤتمر جنيف 2 أو عدمه والدور التي تؤديه في سوريا.

وشددت هارف على أن الخلافات بين الأميركيين والإيرانيين في الملف السوري منفصلة تماماً عن الملف النووي، قائلة: "حصلت بيننا خلافات واضحة بشأن سوريا طوال عملية المفاوضات بشأن النووي، لكن ذلك كان منفصلا فعلا وأعتقد أننا - شأننا في ذلك شأن الايرانيين - نريد بقاء هذين الملفين منفصلين".

جدير بالذكر أنه بعد 34 عاماً من دون علاقات دبلوماسية، كسر الأميركيون والإيرانيون الجليد في علاقات بلديهما خلال الأشهر الأخيرة، في تقارب تاريخي تم تكريسه باتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني تم التوصل اليه في 24 نوفمبر الماضي في جنيف بين طهران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، الصين، روسيا، بريطانيا، فرنسا وألمانيا) ودخل حيز التنفيذ في 20 يناير لمدة ستة أشهر.