.
.
.
.

مفتشون أمميون زاروا منجم غاشين الإيراني لليورانيوم

نشر في: آخر تحديث:

زار 3 مفتشين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الأربعاء، منجم غاشين لليورانيوم جنوب إيران، على ما نقلت وكالة أنباء مهر عن مسؤول إيراني.

وصرح المتحدث باسم المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية، بهروز كمالوندي، بأن "المفتشين الثلاثة بدأوا بالفعل زيارتهم إلى منجم غاشين".

ونقلت وكالة إيرنا الرسمية الإيرانية عن المسؤول في المنظمة الإيرانية، محمد أميري، أن "المفتشين أعربوا عن رضاهم بعد زيارة مختلف أنحاء المنجم"، مشيراً إلى أن "الزيارة استمرت أكثر من 5 ساعات".

وتأتي زيارة المنجم، الذي لم يخضع للتفتيش منذ 2005، في إطار اتفاق أبرم في 11 نوفمبر بين طهران والوكالة الدولية للطاقة الذرية يجيز للأخيرة التحقق من الطبيعة السلمية حصرا للبرنامج النووي الإيراني المثير للجدل.

وفي إطار مرحلة الاتفاق الأولى، تمكنت الوكالة الدولية في ديسمبر من زيارة مصنع إنتاج المياه الثقيلة في أراك (وسط) قرب مفاعل المياه الثقيلة الذي تنوي إيران تشغيله في أواخر 2014.

وهذا المفاعل هو في صلب مخاوف القوى الكبرى، لأنه يوفر لإيران فرصة استخراج البلوتونيوم الذي يمكن - إن أعيدت معالجته - استخدامه لصنع قنبلة ذرية.

وصرح مسؤول إيراني أن "مفاوضات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية ستجري في 8 فبراير بخصوص تنفيذ المرحلة الثانية" من الاتفاق.

وتجري هذه المحادثات مع الوكالة الدولية بالموازاة مع المفاوضات مع الدول الكبرى التي أدت إلى إبرام اتفاق في جنيف خلال نوفمبر يرمي إلى تجميد الأنشطة النووية الإيرانية الحساسة لستة أشهر مقابل رفع جزئي للعقوبات الغربية.