.
.
.
.

تنفيذ عقوبة الإعدام بحق 15 من البلوش السنة في إيران

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت منظمة "النشطاء في المنفى" الإيرانية أن السلطات أعدمت صباح الأربعاء سراً 15 من البلوش السنة في سجن ميناء جاه بهار المشاطئ لبحر عمان.

وذكر موقع المنظمة أن السلطات تتهم هؤلاء البلوش بالضلوع في تفجيرات يوم تاسوعاء من شهر محرم عام 2010 في جاه بهار.

وكان انتحاريان قاما بتفجير نفسيهما في مجموعة من المشاركين في جموع من الشيعة المشاركين في طقوس شهر محرم بالقرب من مسجد الإمام الحسين بجاه بهار.

وذكرت وسائل إعلام حكومية حينها مقتل 39 من المشاركين في تلك المراسم، من ضمنهم جندي مكلف وثلاثة عرفاء من قوات الشرطة.

وأضافت المنظمة أن النشطاء البلوش ينفون بشدة الاتهامات التي وجهتها السلطات للمتهمين الذين تم إعدامهم يوم أمس، وأكدوا أن أحد الذين تم إعدامه ويدعى "خسرو ريغي" كان حين تنفيذ العمليتين الانتحاريتين متواجداً في قطر واعتقل بعد عودته إلى إيران.

هذا ولم تؤكد السلطات الرسمية الإيرانية بعد نبأ إعدام هؤلاء البلوش، كما لا تتوافر معلومات دقيقة عن هويتهم والتهم الموجهة إليهم.

وتواجه إيران انتقادات جادة بخصوص تنفيذ عقوبة الإعدام، وتتهم منظمات حقوقية دولية الجمهورية الإسلامية الإيرانية بأنها تمنع منح المتهمين فرصاً عادلة للدفاع خلال محاكمها السرية.