.
.
.
.

روحاني: لا دليل للآن يثبت سعينا لامتلاك أسلحة نووية

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الأحد إنه رغم "آلاف الساعات" من التفتيش، فلم تعثر الوكالة الدولية للطاقة الذرية على أي دليل لوجود أهداف عسكرية لبرنامج إيران النووي.

وجاءت تصريحات الرئيس الإيراني عشية اجتماع مجلس الوكالة الدولية في فيينا، والذي ستعقد إيران على هامشه محادثات على مستوى الخبراء مع القوى الكبرى في العالم.

وقال روحاني في كلمة بثها التلفزيون الرسمي إن القوى الغربية "تعلم جميعها أن العلوم النووية في إيران تسلك طريقا سلمياً".

وأضاف أن "الوكالة قامت بآلاف ساعات التفتيش، وأعلنت أنها لم تعثر على أي انحراف عن الاستخدام السلمي للتكنولوجيا النووية لتحقيق أهداف عسكرية".

وفي أحدث تقاريرها بشأن إيران والذي صدر أواخر فبراير، قالت الوكالة إن إيران تلتزم بالتجميد النووي الذي وافقت عليه بموجب الاتفاق المؤقت الموقع مع الدول العظمى في نوفمبر الماضي.

ودافع روحاني عن برنامج بلاده النووي وقال إنه "كان دائما دفاعيا في طبيعته، وسيبقى كذلك دائما".

والسبت دعا روحاني إلى الهدوء وسط تصريحات استفزازية لمتشددين إيرانيين.

وقال أمام مسؤولين من الجيش ووزارة الدفاع "أحياناً لا يسعى الشخص إلى الحرب، ولكن يتحدث وكأنه يسعى لها، وتنظر الأطراف الأخرى إلى ذلك على أنه تهديد".

وأضاف أن "السياسة الخارجية لجمهورية إيران الإسلامية تقوم على تحقيق الانفراج وبناء الثقة".

ومنذ توليه الرئاسة في أغسطس، تعهد روحاني بإعادة الثقة للعلاقات المتوترة مع الغرب.