.
.
.
.

إيران تلغي خطة لإرسال سفن حربية إلى المحيط الأطلسي

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية، الأحد، أن إيران ألغت خطة لإرسال سفن حربية إلى المحيط الأطلسي، لتتراجع بذلك عن محاولة لاقتراب سفنها من الحدود البحرية للولايات المتحدة ردا على وجود الأسطول الأميركي في الخليج.

وكان قائد كبير في البحرية الإيرانية قال في فبراير الماضي إن عدة سفن ستبحر صوب الحدود البحرية للولايات المتحدة في المحيط الأطلسي، لكن وزارة الدفاع الأميركية ذكرت في ذلك الوقت أنها لا تشعر بالقلق، وأن سفن العديد من الدول تبحر في المياه الدولية بالمحيط.

لكن الوكالة الإيرانية نقلت، الأحد، عن قائد البحرية في الجيش الإيراني، الأميرال حبيب الله سياري، قوله: "بسبب تغيير في الجدول لن تتجه المجموعة الحربية 29 التابعة لسلاح البحر إلى المياه المفتوحة في المحيط الأطلسي، ومن المرجح إسناد المهمة إلى مجموعة أخرى".

ولم يقدم سياري سببا للقرار، لكنه قال إن مهام السفن الحربية ستتغير على الأرجح "وفقا للموقف في المنطقة"، مثل تصاعد وتيرة القرصنة في خليج عدن.

ونقل عن سياري قوله: "لذا لن تتجه المجموعة 29 التي تضم المدمرة سبلان وسفينة خارك اللوجستية وطائرتي هليكوبتر إلى المحيط الأطلسي، وستعود إلى الوطن في غضون أيام".

وتجري الولايات المتحدة وحلفاؤها مناورات بحرية في الخليج بانتظام، وتقول إنها تريد ضمان حرية الملاحة في الممر المائي الذي تعبر منه 40% من صادرات النفط المنقولة بحرا في العالم.

ورددت إيران في مناسبات عدة أنها قد تغلق مضيق هرمز إذا تعرضت لهجوم عسكري بسبب برنامجها النووي.