.
.
.
.

"أنصار الفرقان" تتبنى تفجير قطار شحن للحرس الثوري

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت في إيران جماعة تطلق على نفسها اسم أنصار الفرقان مسؤوليتها عن تفجير قطار شحن تابع للحرس الثوري في مدينة زاهدان. وقالت الجماعة في بيان لها إن هذا الهجوم يأتي رداً على دعم طهران للنظام السوري، كما نفت الجماعة صلتها بجند الله.

ووفقاً لبيان صادر عن الجماعة، فإن الهجوم وقع اليوم في أطراف مدينة زاهدان الإيرانية.

وفي صور خاصة بالعربية يظهر قطار وقد استهدفت مقدمته بعبوة ناسفة، تقول جماعة أنصار الفرقان إنه القطار التابع للحرس الثوري الإيراني، الذي أشارت إليه في بيانها، وقالت إن استهداف القطار أدى إلى قطع الإمدادات والوقود عن الحرس الثوري الإيراني لمدة أسبوع كامل.

وقال المتحدث باسم الجماعة الذي يدعى أبوحفص البلوشي إن الهجوم يأتي رداً على ما وصفه بالدعم الإيراني لبشار الأسد وسياسة إيران تجاه دول المنطقة.

متحدث باسم الجماعة في اتصال مع العربية وصف جماعة أنصار الفرقان بأنها لا تتبع جماعة جند الله الإيرانية، وأنها جماعة مستقلة ليس لها ارتباطات داخلية أو خارجية، وهي اندماج لجماعتين سنيتين في إيران هما جماعة الفرقان وحركة الأنصار.