.
.
.
.

ظريف لن يزور السعودية.. بسبب ارتباطه بمفاوضات النووي

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الأحد، أنه لن يلبي الدعوة لزيارة السعودية في إطار اجتماع منظمة التعاون الإسلامي، وذلك بسبب ارتباطه بالمفاوضات النووية مع الدول الكبرى والتي ستجري في الوقت نفسه.

وكان وزير الخارجية السعودي، الأمير سعود الفيصل، قد وجه دعوة، في منتصف مايو، إلى نظيره الإيراني، لحضور اجتماع منظمة التعاون الاسلامي المقرر عقده في جدة في 18 و19 يونيو.

لكن هذا الاجتماع يتزامن مع الجولة الخامسة من المفاوضات بين إيران ومجموعة دول مجموعة "5+1" (الصين والولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا)، المتوقعة في فيينا من 16 إلى 20 يونيو.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن ظريف قوله: "كنت مدعوا للتوجه الى اجتماع منظمة التعاون الإسلامي لكن بما أن هذا الاجتماع يتزامن مع المفاوضات النووية، فسيتعذر علي المشاركة فيه".

وبحسب ظريف، فإن "موعد المفاوضات تقرر قبل الدعوة.. ولن يكون بإمكاني تغييره".