.
.
.
.

محادثات ثنائية بين إيران وألمانيا الأحد في طهران

نشر في: آخر تحديث:

أعلن كبير المفاوضين الإيرانيين عباس عراقجي الثلاثاء أن إيران وألمانيا ستجريان محادثات ثنائية الأحد في طهران حول الملف النووي. وتجري إيران هذا الأسبوع مشاورات مماثلة مع كل من الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا بهدف التمهيد للجولة المقبلة من المفاوضات مع مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا) بين 16 و20 يونيو في فيينا، والتي يفترض أن يباشر الطرفان خلالها صياغة اتفاق شامل يأملان في إنجازه بحلول 20 يوليو.

وقال عراقجي إن "المفاوضات الثنائية مع ألمانيا ستجري الأحد في طهران، وسيكون هانس ديتر لوكاس ممثل ألمانيا موجوداً في طهران للمشاركة في ندوة تنظمها وزارة الخارجية".

تمديد المفاوضات مع أميركا يوماً واحداً

يأتي هذا بعد أن أجرى الوفدان الإيراني والأميركي الاثنين خمس ساعات من المحادثات في جنيف على أن يلتقيا مجدداً صباح الثلاثاء لمتابعتها. وكانت واشنطن أعلنت على لسان المتحدثة باسم الخارجية ماري هارف تمديد المفاوضات الثنائية يوماً إضافياً مع الإيرانيين بسبب عدم إحراز تقدم كاف. واعتبرت أن مطالب إيران في المفاوضات الجارية بشأن برنامجها النووي غير واقعية.

من جانبه، كشفت إيران عن أن المحادثات تناولت رفع العقوبات، معربة عن الأمل في تمديد المفاوضات ستة أشهر أخرى. وتحدث عباس عراقجي نائب وزير الخارجية عن تمديد محتمل للمحادثات ستة أشهر أخرى.

يذكر أن المحادثات الإيرانية الأميركية ستتبعها الأربعاء والخميس في روما محادثات مماثلة مع فرنسا وروسيا.

وتأمل إيران والدول الست من خلال هذه المفاوضات في التوصل إلى اتفاق نهائي بحلول 20 يوليو يحل محل الاتفاق المرحلي الذي تنتهي مفاعيله في ذلك التاريخ، ويضمن الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الإيراني ورفع جميع العقوبات الدولية المفروضة على طهران. وبموجب الاتفاق المرحلي الذي دخل حيز التنفيذ في يناير علقت إيران قسماً من أنشطتها النووية لقاء تعليق جزئي للعقوبات الاقتصادية الغربية.