.
.
.
.

مصدر غربي يصف موقف إيران في المفاوضات بالمقلق

نشر في: آخر تحديث:

صرح مصدر غربي اليوم الخميس أنه "لا تطور في موقف الإيرانيين حول معظم المواضيع" المتعلقة بالبرنامج النووي التي تناقش في فيينا مع القوى العظمى، مشيراً إلى أن هذا الأمر "مقلق". لكن هذا المصدر القريب من المفاوضات أشار إلى استمرار "التبادل العميق" لوجهات النظر في أجواء وصفها بأنها بناءة، وذلك قبل شهر من الموعد المحدد للتوصل إلى اتفاق.

وتتفاوض مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة والصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا إلى جانب ألمانيا) مع إيران منذ مطلع السنة على اتفاق تاريخي يضمن للقوى الكبرى أن إيران لا تسعى لامتلاك القنبلة الذرية مقابل رفع العقوبات الدولية التي تحرم إيران أسبوعيا من مليارات الدولارات من عائدات النفط.

يذكر أن الطرفين اللذين اجتمعا مجدداً منذ الاثنين في العاصمة النمساوية يقولان إنهما باشرا بصياغة وثيقة اتفاق نهائي، مع الاعتراف في الوقت نفسه باستمرار الخلافات العميقة بينهما.

وقال المصدر الغربي إن "الخلافات كبيرة حول تخصيب اليورانيوم" الذي يتيح بدرجات عالية الحصول على الوقود اللازم لصنع سلاح نووي، موضحاً أن المباحثات لم تتطرق بعد إلى عدد أجهزة الطرد المركزي التي تستخدم لتخصيب اليورانيوم والتي تريد إيران الاحتفاظ بها بعد التوصل إلى اتفاق.

وأضاف المصدر نفسه أن مجموعة الدول الست ستقبل برفع سريع بعد الاتفاق للعقوبات الاقتصادية والمالية التي فرضها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وسيحصل بعد ذلك "رفع تدريجي" للعقوبات المفروضة على إيران من قبل الأمم المتحدة.

وأخيراً أشار المصدر إلى أن المحادثات المرتقبة أساساً حتى الجمعة يمكن أن تنتهي مساء الخميس.