.
.
.
.

خبراء: مقاتلات المالكي إيرانية وليست روسية

نشر في: آخر تحديث:

حلّل خبراء في مجال الطيران صورا وفيديوهات لمقاتلات عراقية تظهر بجلاء محو علم بلد المصدر، أي إيران، في حين كان العراق أكد في شريط فيديو بثته وزارة الدفاع، إنه إشترى الطائرات من روسيا.

وكانت وزارة الدفاع العراقية أعلنت يوم الاثنين عن بدء تحليق طائرات "سوخوي" في سماء بغداد، وذلك بعدما أعلنت قبل ثلاثة أيام عن وصول خمس مقاتلات روسية من نوع "سوخوي" لتعزيز القدرة القتالية لقوات المالكي دون الإشارة إلى استلام طائرات من نفس الطراز من إيران.

ويشار إلى أن طائرات "سوخوي SU-25 " مضى عليها ثلاثون عاماً في الخدمة العسكرية، وكانت جزءاً من سلاح الجو العراقي خلال نظام صدام حسين.

وقد سلمت قبل يومين لبغداد في إطار تجسيد صفقة عسكرية روسية مع العراق.

ويؤكد الجيش العراقي استخدامه لهذه الطائرات المقاتلة، وهي من طراز سوخوي 25 ضد معارضي رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

ويذكر أن الحكومة الإيرانية تنفي إرسال قوات أو أسلحة إلى العراق لدعم حليفها المالكي إلا أن مصادر إيرانية عدة تؤكد تواجد قوات برية وجوية إيرانية في العراق.

وفي الأيام القليلة الماضية نشرت صور غامضة لقائد فيلق القدس قاسم سليماني، وهو في العراق، كما ذاعت أنباء عن مقتل عنصر من القوات الخاصة الإيرانية في المعارك الدائرة على أرض الرافدين.

وحلّل موقع "The Aviationist" للصحافي الحالي والطيار السابق في القوات الجوية الإيطالية "David Cenciotti" صورا وفيديوهات لمقاتلات تستخدمها القوات الحكومية العراقية في الحرب، مؤكدا أنها تابعة للحرس الثوري الإيراني.

والمقاتلات من طراز "سوخوي25" روسية الصنع، وبث الجيش الحكومي العراقي فيديو للمقاتلات التي تتواجد الآن في العراق، ولم يذكر الجهة التي زودت جيش المالكي بها، إلا أن كافة القرائن تؤكد أنها إيرانية.

ويعتقد مراقبون أن هذه الطائرات هي نفسها التي كان قد سلمها العراق في فترة صدام حسين، إلى طهران، خوفا من تعرضها للقصف الأمريكي في حرب الخليج الثانية، وامتنعت إيران عن إعادتها إلى بغداد، على أساس تعويضات عن حرب الثماني سنوات.