.
.
.
.

خامنئي يضع 4 شروط لـ"فك الحصار" عن موسوي وكروبي

نشر في: آخر تحديث:

وضع المرشد الإيراني علي خامنئي أربعة شروط لـ"فك الحصار" عن المعارضين موسوي وكروبي أهمها سحب اتهاماتهما ضد نظام الجمهورية الإسلامية التي أطلقاها في أعقاب الانتخابات الرئاسية عام 2009.

وقال النائب الأصولي جواد كريمي في حديث مع موقع "صبح توس" إن مرشد الثورة وضع 4 شروط لقبول "توبة" المعارضين مير حسين موسوي ومهدي كروبي اللذين يخضعان للإقامة الجبرية منذ الاحتجاجات التي اندلعت بعد الانتخابات في يونيو 2009.

وأضاف كريمي نقلا عن خامنئي أن الشرط الآخر هو "تعيين الحدود مع أعداء الثورة الإسلامية"، لكن النائب الإيراني لم يذكر الجهة أو الجهات التي تعادي الثورة.

أما الشرط الثالث والرابع للإفراج عن موسوي وكروبي فحدده المرشد في "تعويض الخسائر" و"الاستعداد للمعاقبة بسبب ما ارتكباه ضد الثورة الإسلامية"، على حد قول النائب كريمي.

ويصف المتشددون الموالون للمرشد خامنئي الزعيمين الإصلاحيين موسوي وكروبي بـ "زعماء الفتنة" وطالب بعضهم بإنزال أشد العقوبة ضدهما بسبب موقفهما تجاه احتجاجات عام 2009.

وأعلن محمد حسين كروبي ابن المعارض مهدي كروبي مرارا أن والده مستعد لمحاكمة علنية لتوضيح الاتهامات بالتزوير التي ساقها في انتخابات 2009 الرئاسية، لكن خامنئي في مقابلة مع النائب علي مطهري رفض ذلك، معتبراً أنه "إذا حوكما (كروبي وموسوي)، فإن عقوبتهما ستكون شديدة جداً ولن تكونوا راضين".

وأضاف خامنئي، حسب ما صرح به النائب عن مدينة طهران علي مطهري قبل أيام: "حالياً، نحن نقدم لهما خدمة".